الصادق المهدي يخرج لأول مرة في احتجاجات السودان (فيديو)

الصادق المهدي يخرج لأول مرة في احتجاجات السودان (فيديو)

المصدر: إرم نيوز

شارك الصادق المهدي، زعيم أكبر حزب معارض في السودان، لأول مرة في الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذُ 19 من شهر كانون الأول/ديسمبر لعام 2018.

وظهر المهدي في مقطع فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال مظاهرة شهدتها البلاد اليوم الجمعة، للمطالبة بتنحي الرئيس عمر البشير.

وفي وقت مُبكر من شهر آذار/مارس الجاري، دعا المهدي الرئيس عمر البشير للتنحي، وأبدى استعداده للقاء ممثلي المعارضة للاتفاق على تفاصيل العبور نحو ما سماه ”النظام الجديد“.

ووجه آنذاك نداءً للبشير قال فيه: ”إنك تستطيع أن تحقق للبلاد مخرجًا آمنًا قدره لك أهل السودان والتاريخ، ويحول الاستقطاب الحاد لوحدة وطنية والعزلة الدولية إلى تعاون دولي“.

ودعا البشير أيضًا إلى إنهاء حكم الطوارئ والتعذيب وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وذلك في إجراءات متتالية تهدف إلى التصدي لموجة لم يسبق لها مثيل من الاحتجاجات التي تهدد حكم البشير المستمر منذ 3 عقود، وشملت الإجراءات إعلان حالة الطوارئ في عموم البلاد وإقالة حكام الولايات وتعيين مسؤولين عسكريين وأمنيين محلهم.

ويشهد السودان تظاهرات شبه يومية على خلفية أزمة اقتصادية خانقة، وبدأت الاحتجاجات في 19 من شهر كانون الأول/ديسمبر لعام 2018، إثر قرار السلطات رفع سعر الخبز ثلاثة أضعاف.

وتأتي الاحتجاجات في وقت يواجه السودان نقصًا كبيرًا في العملات الأجنبية وارتفاعًا في نسبة التضخم، ما تسبب بارتفاع أسعار الغذاء والدواء بأكثر من الضعف.

وتعتبر الحركة الاحتجاجية أكبر تحدٍ يواجهه البشير منذ توليه السلطة في عام 1989 إثر انقلاب مدعوم من الإسلاميين.

ويقول المسؤولون إنّ 31 شخصًا قتلوا منذ بدء الاحتجاجات في 19 من شهر كانون الأول/ديسمبر لعام 2018 في أعمال عنف رافقت التظاهرات، في حين تقول منظّمة ”هيومن رايتس ووتش“ إنّ عدد القتلى بلغ 51 على الأقلّ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com