الجبهة الشعبية: تم الإفراج عن معظم معتقلي حراك ”بدنا نعيش“ في غزة

الجبهة الشعبية: تم الإفراج عن معظم معتقلي حراك ”بدنا نعيش“ في غزة

المصدر: غزة - إرم نيوز

أعلن عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ”ماهر مزهر“، مساء اليوم الأحد، أن ”جهودًا مضنية“ بذلتها الفصائل الفلسطينية في غزة، انتهت بالإفراج عن معظم المعتقلين في سجون حركة حماس، على خلفية المظاهرات السلمية والحراك الشعبي ”بدنا نعيش“.

وقال مزهر في حديث لـ“إرم نيوز“، إن ”الجبهة الشعبية بذلت خلال الأيام الماضية جهودًا كبيرة، من أجل الإفراج عن عدد كبير من الناشطين الذين اعتقلتهم أجهزة حماس الأمنية، على خلفية الحراك الشعبي“، لكن آخرين مازالوا معتقلين حيث تتهمهم حركة حماس، بـ“الاعتداء على الممتلكات العامة ورجال الشرطة“، وقد توقع قرب الإفراج عنهم جميعًا.

وأوضح بأن الجبهة الشعبية ”توصلت لاتفاق مع حركة حماس لوقف الاستدعاءات والاعتقال على خلفية أي تظاهرات سلمية تتعلق بالوضع المعيشي والأوضاع الاقتصادية في قطاع غزة“، معربًا عن أمله في التزام حركة حماس وأجهزتها الأمنية بذلك ووقف الاعتقالات.

وأشار مزهر إلى أن ”الجبهة الشعبية والفصائل الفلسطينية، ترفض القمع والاختطاف وكل الأساليب التي اتبعتها أجهزة حماس الأمنية في الحراك الأخير“، مؤكدًا على ”حرية التظاهر السلمي والشعبي، دون الإضرار بالممتلكات العامة أو التخريب والاعتداء“.

وطالب مزهر حكومة حماس بإعادة النظر في الضرائب الباهظة المفروضة على الفلسطينيين في غزة، وأهمية التخفيف من معاناة الناس الذين صبروا وصمدوا على مدار سنين مرت، مستنكرًا التعامل مع الفلسطينيين في غزة بهذه الطريقة الوحشية.

ويشهد الوضع الميداني الداخلي في قطاع غزة، توترًا كبيرًا وأزمة حقيقية عقب فرض حماس ضرائب باهظة على العديد من السلع والخدمات التي تقدمها في غزة، ما أثار غضب الفلسطينيين ودفعهم إلى الخروج بحراك شعبي سلميّ في 14 آذار/مارس الجاري، قابلته أجهزة حماس بالاعتداءات والقمع، وهو ما استنكرته مؤسسات حقوقية محلية ودولية وطالبت بالتحقيق فيه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com