فتح: حماس تمارس أشكالًا مختلفة من التعذيب بحق أبناء الحركة في غزة

فتح: حماس تمارس أشكالًا مختلفة من التعذيب بحق أبناء الحركة في غزة

المصدر: غزة- إرم نيوز

قالت حركة فتح، مساء اليوم الأحد، إن ”الأجهزة الأمنية التابعة لحركة حماس في غزة، تمارس كافة أشكال التعذيب الجسدي والنفسي ضد أبناء وكوادر تنظيم حركة فتح في القطاع، وتمنع المؤسسات الحقوقية والمحامين من الالتقاء بهم أو الإدلاء بمعلومات عنهم“.

وأضاف رئيس المكتب الإعلامي لحركة فتح، منير الجاغوب، في حديث لـ“إرم نيوز“، أن ”أجهزة حماس ما زالت تعتقل عددًا كبيرًا من مسؤولي المناطق والأقاليم من كوادر وقيادات فتح، وتمارس بحقهم التعذيب الجسدي الذي يشمل كسر الأرجل والأيادي والشبح والضرب بالهراوات والحرمان من أدنى الحقوق الإنسانية داخل سجونها في غزة“، وفق تعبيره.

وتابع الجاغوب: ”هناك عدد من القيادات لا نعلم أين هم، ولا في أي سجن يقبعون، في ظل منع حركة حماس لكافة المؤسسات والشخصيات والفصائل بالتواصل معهم أو الاطمئنان عليهم من قبل عوائلهم“، مستدركًا بالقول: ”هذا يعكس حجم الإجرام الذي وصلت إليه أجهزة حماس الأمنية التي تعتقل المواطنين الفلسطينيين؛ على خلفية إبداء الرأي وحرية التظاهر“.

وقال رئيس المكتب الإعلامي: ”حماس تحاول زج اسم فتح في أي حراك شعبي أو مطلبيّ؛ في محاولة لاختلاق المبررات لقمع أي تظاهرات سلمية تطالبها بالحقوق الفلسطينية والواجبات الملقاة على كاهلها كحكومة أمر واقع في غزة“.

وأضاف أن ”الأجهزة الأمنية بغزة ما زالت ترسل استدعاءات وتختطف عددًا كبيرًا من القيادات، رغم ادعائها بأنها أفرجت عنهم“.

واعتقلت أجهزة أمن حماس، خلال الأيام الماضية، عددًا من قيادات وعناصر حركة فتح في مناطق مختلفة من قطاع غزة؛ في إطار حملة أمنية تتهم حماس فيها حركة فتح بالتنسيق والإشراف على الحراك الشعبي الذي حدث مؤخرًا ”بدنا نعيش“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com