قيادي في ”حماس“ يطالب ”الجهاد الإسلامي“ بوقف ”الصواريخ السياسية“

قيادي في ”حماس“ يطالب ”الجهاد الإسلامي“ بوقف ”الصواريخ السياسية“

المصدر: غزة-إرم نيوز

وجَّه القيادي في حركة ”حماس“ موسى أبومرزوق لومًا لحركة ”الجهاد الإسلامي في فلسطين“ على ما أسماه ”الصواريخ السياسية“ التي انطلقت من غزة نحو ”تل أبيب“ قبل يومين.

وقال أبو مرزوق عبر ”تويتر“:“أحسنت كتائب القسام ببيانها المسؤول، وما كان هناك داعٍ لأحبتنا في سرايا القدس من بيانهم التصعيدي، وذلك لتفويت الفرصة على المتربصين بكل اتفاق، والذين يدفعون في اتجاه حرب ضد غزة بشراء ذمم واختراقات في صفوف المقاومة، فهذه الصواريخ السياسية والتي أُطلقت والوفد الأمني في غزة، يجب أن تتوقف“.

وبعدها نشر عضو المكتب السياسي لحماس تغريدة أخرى استدرك فيها الأمر، بعد اعتراض الجهاد الإسلامي على التصريح فيما يبدو، قال فيها:“وصلني عتاب إخوتي في الجهاد، وأنا اعتبر نفسي واحدًا منهم لا منتقدًا لهم، وقد يكون مقصدي لم يصلهم بالطريقة التي عبّرت بها“.

وتابع قائلًا:“كنت لا أريد تصعيدًا بأي حال من الأحوال حتى لا تكون غزة ضحية عدوان جديد في ظل صراع انتخابي صهيوني محموم يتسابقون فيه على الحرب“.

وأكدت حركة ”الجهاد الإسلامي“، في وقت سابق، اليوم الجمعة، التزامها بتفاهمات وقف النار في غزة، وحمّلت إسرائيل مسؤولية التصعيد.

وقصف جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الجمعة، قطاع غزة بكثافة، ردًا على إطلاق صاروخين من القطاع، مساء الخميس، تجاه تل أبيب، وشنّ غارات على عشرات المواقع التابعة لحركة حماس.