وزيرة الصحة التونسية تطلب عدم توظيف ”وفاة الرضع“ سياسيًا

وزيرة الصحة التونسية تطلب عدم توظيف ”وفاة الرضع“ سياسيًا

المصدر: الأناضول

دعت وزيرة الصحة التونسية بالنيابة، سنية بالشيخ، الإثنين، إلى عدم التوظيف السياسي لحادثة وفاة 12 رضيعًا، بمستشفى حكومي بالعاصمة.

جاء ذلك، خلال مؤتمر صحفي عقدته بالشيخ في العاصمة تونس، أعلنت خلاله ارتفاع وفيات الأطفال الرضع بمستشفى ”وسيلة بورقيبة“ الحكومي بالمدينة نفسها، إلى 12.

وقالت الوزيرة إن ”ما حدث يمثّل فاجعة“، مقرة بأن ”قطاع الصحة بالبلاد يواجه أزمة حادة“، لافتة إلى أنه ”كلنا مسؤولون عن هذه الأزمة، وليس الوزير السابق عبد الرؤوف الشريف، فحسب“، مؤكدة على أن ”قطاع الصحة فيه تراكم سنوات“.

ومساء السبت، قدم الشريف استقالته من منصبه على خلفية الحادثة.

وطالبت الوزيرة إلى ”عدم توظيف الأزمة الصحية سياسيًا“، داعية الجميع إلى ”ترك وزارة الصحة تعمل لمواجهة الأزمة“، في إشارة إلى انتقادات عبرت عنها المعارضة ونشطاء المجتمع المدني تجاه عمل الحكومة في القطاع الصحي.

وتابعت: ”يكفي المتاجرة بهذه المأساة“، منوهة إلى أن ”التحقيق في ما حصل لم يكتمل، وعندما لا تكون هناك نتائج للتحقيق الذي نقوم به يمكن الحديث عن عدم محاسبة“.

وتوقعت الوزيرة أن تنتهي التحقيقات في غضون 10 أيام، مشددة على أن ”أي تقصير سيشوب التحقيق سيحاسب المسؤول عنه“.

والأحد، تظاهر عشرات النشطاء احتجاجًا على وفيات للرضع في مستشفى بالعاصمة تونس.

وقبل ذلك بيوم، فتحت وزارة الصحة تحقيقًا عاجلًا في وفاة الرضع، ولفتت إلى أن أبحاثًا أولية أظهرت أن الوفيات ناتجة عن تعفّنات سارية في الدم تسببت سريعًا في هبوط في الدورة الدموية، دون معرفة سبب تلك التعفنات على الفور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com