صحيفة: إيران تخلي مستودعًا زعم نتنياهو أنه موقع نووي سري (صورة)

صحيفة: إيران تخلي مستودعًا زعم نتنياهو أنه موقع نووي سري (صورة)

المصدر: ربيع يحيى - إرم نيوز

ذكرت صحيفة ”إسرائيل اليوم“، الأحد، أن صورًا التقطت بالأقمار الصناعية، أظهرت أن السلطات الإيرانية أخلت مستودعًا، زعم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، خلال خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، في أيلول/سبتمبر الماضي، بأنه موقع لتخزين المواد النووية.

ونشرت الصحيفة، صورة تظهر الموقع الذي تثار حوله الشكوك قبل وبعد الإخلاء، وقارنت المتغيرات التي شهدها الموقع، في محاولة لإثبات رواية نتنياهو، التي كانت أحدثت ردود فعل واسعة في حينها، لكن السلطات الإيرانية تصر على نفيها.

وكان نتنياهو ألقى خطابًا أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة قبل نحو 5 أشهر، زعم فيه أن إيران تمتلك مستودعًا سريًّا في طهران، لتخزين المواد النووية، يحتوي على 300 طن من المواد المشعة، وعرض صورة ادعى أنها تخص الموقع المزعوم، وأضاف وقتها أن طهران نقلت في آب/ أغسطس 2018 مواد مشعة من المستودع، ونشرتها في مناطق مختلفة بالعاصمة طهران.

ولم يكشف نتنياهو وقتها عن مصدر معلوماته، لكن تقارير أشارت إلى أن المعلومات التي عرضها أمام الجمعية العامة مرتبطة بآلاف الوثائق السرية التي حصلت عليها الاستخبارات الإسرائيلية بشأن البرنامج النووي الإيراني السري، ضمن عملية يحيطها الغموض، تم كشف النقاب عنها في أيار/مايو الماضي، بواسطة نتنياهو أيضًا.

لكن الصورة الحديثة التي نشرتها صحيفة ”إسرائيل اليوم“، لموقع “ ”Intelli Timesالاستخباري، تثير الشكوك حال صحتها، بشأن الأسباب التي دفعت السلطات الإيرانية لإخلاء الموقع الذي حدده نتنياهو، الذي يقع جنوبي العاصمة الإيرانية طهران.

وتتهم إسرائيل الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتجاهل معلومات استخباراتية قيّمة أرسلها جهاز ”الموساد“ إليها، بشأن وجود برنامج نووي سري لدى إيران، وتقول إن المعلومات لم تخضع للدراسة من قبل الوكالة على الرغم من أهميتها.

وذكر تقرير لصحيفة ”معاريف“ في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، أن ”تل أبيب أبلغت واشنطن بهذه الحقيقة، وأن مسؤولين إسرائيليين كبارًا، من بينهم رئيس الشعبة السياسية بوزارة الخارجية بالقدس المحتلة، أكدوا للأمريكيين أن الوكالة لا تأخذ المعلومات الاستخبارية الإسرائيلية على محمل الجد، ولم تخضعها للدراسة، لكنهم مع ذلك حصلوا على وعد أمريكي بالضغط عليها في هذا الصدد“.

وتنفي طهران بالمجمل مزاعم إسرائيل بشأن الموقع النووي السري الذي تحدث عنه رئيس الوزراء الإسرائيلي، وتقول إن ”المعلومات التي عرضها نتنياهو هي معلومات كاذبة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com