إصابة أسير فلسطيني بأعراض إشعاع أجهزة التشويش في معتقلات الاحتلال

إصابة أسير فلسطيني بأعراض إشعاع أجهزة التشويش في معتقلات الاحتلال

المصدر: غزة- إرم نيوز

قال مكتب إعلام الأسرى إن الأسير الشيخ عبد الرحمن حسن صلاح من سكان مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة والمعتقل بسجن ”النقب“ الصحراوي بدأ يعاني من آلام، وصداع في الرأس، ودوار نتيجة تعرضه لأجهزة التشويش التي تم تركيبها من قِبل إدارة السجن في المعتقل.

ونقل المكتب عن عائلة الأسير قولها:“المعاناة الجديدة التي بدت على صلاح بسبب الأجهزة التي تم تركيبها مؤخرًا تضاف لما لديه ما يكفيه من الأمراض“.

وأكدت ”الحركة الأسيرة“ أن ”أجهزة التشويش المسرطنة التي نصبها الاحتلال في المعتقلات بدأت تعمل عملها في أجسادنا، وتنهب من صحتنا أوفرها، وبات التوتر، والقلق، والصداع، والغثيان، والشعور بالدوار، حالة ملازمة لحياتنا“.

وقالت الحركة في نشرة المكتب الإعلامي للأسرى، اليوم، إنه ”بعد التواصل مع الجهات المختصة من الأطباء، وأصحاب العلم من خبراء هذا المجال، تبين لنا أننا نتعرض لأخطر أنواع الإشعاعات في العالم، وأن الأعراض اليومية التي نشعر بها ماهي إلا رأس جبل الجليد من الأضرار التي ستصيب أجسامنا“.

وتابع البيان:“سيكون التشوه الجيني للخلايا، وظهور مرض السرطان القاتل، النتيجة الحتمية لما نتعرض له“.

وكشفت الحركة الأسيرة أن ”قيام الوحدة الخاصة 108 التابعة لسلاح الجو الصهيوني بتركيب هذه الأجهزة التي تبث موجات كهرومغناطيسية قوتها 2690 ميغا هيرتز في مناطق مغلقة، يؤكد بصورة قطعية أن هناك نية مبيَّته لدى المحتل باستهداف حياتنا“.

وتابعت الحركة الأسيرة:“ما نقوله لكم لا يأتي في معرض الدعاية والاستعطاف، فقد أكدت منظمات حقوق الإنسان وفاة 40 إنسانًا في منطقة رأس العين بمرض السرطان القاتل بسبب تعرضها لإشعاعات هذه الأجهزة رغم وجودها في حيز فراغي كبير، فما بالكم بحالنا؟! ونحن المحصورون بين أربعة جدران، وقد سُلّطت هذه الأجهزة على رؤوسنا مباشرة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com