وزيرا خارجية مصر والصومال يتفقان على التنسيق السياسي والأمني

وزيرا خارجية مصر والصومال يتفقان على التنسيق السياسي والأمني

المصدر: الأناضول

اتفق وزيرا خارجية مصر سامح شكري والصومال أحمد عيسى عوض، الثلاثاء، على التنسيق السياسي والأمني في مواجهة التحديات بمنطقة القرن الإفريقي.

وتناول اللقاء الذي جرى في القاهرة، ضمن زيارة غير محددة المدة للوزير الصومالي، ”العلاقات الثنائية بين البلدين، والتعاون الأمني في مكافحة الإرهاب، والتشاور السياسي، فضلًا عن عدد من القضايا الإقليمية محل الاهتمام المشترك“.

وأعرب شكري عن سعادته بالزخم الذي تشهده العلاقات الثنائية، لافتًا إلى تعدد مجالات التعاون، وعلى رأسها مكافحة الإرهاب، وفق بيان للخارجية المصرية.

وأشار إلى توقيع البلدين مذكرات تفاهم في مجالات التشاور السياسي، وإنشاء لجنة وزارية مشتركة، وضرورة البحث عن مجالات جديدة للتعاون بين دول منطقة شرق إفريقيا، والقرن الإفريقي بصفة عامة.

واستمع شكري لما تناوله نظيره الصومالي حول التطورات الداخلية في مقديشو، وجهود بناء مؤسسات الدولة، وتطوير قوات الأمن، وزيادة فعاليتها لمكافحة الإرهاب والتطرف.

بدوره، أعرب وزير الخارجية الصومالي عن تطلع بلاده إلى تعزيز التعاون مع مصر في مختلف المجالات، إضافة إلى التنسيق المشترك بين الجانبين، في ظل تولي مصر رئاسة الاتحاد الإفريقي خلال العام الجاري.

كما أكد اهتمام الصومال بزيادة التنسيق مع المؤسسات الأمنية المصرية، للتصدي للمخاطر والتحديات التي تواجهها بلاده.

ويخوض الصومال حربًا منذ سنوات ضد حركة ”الشباب“ التي تأسست مطلع 2004، وهي حركة مسلحة تتبع فكريا لتنظيم ”القاعدة“، تبنت العديد من العمليات الإرهابية التي أودت بحياة المئات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com