رغم محاولات التهدئة.. تجدد أعمال العنف وإطلاق العيارات النارية في عجلون الأردنية (فيديو وصور) – إرم نيوز‬‎

رغم محاولات التهدئة.. تجدد أعمال العنف وإطلاق العيارات النارية في عجلون الأردنية (فيديو وصور)

رغم محاولات التهدئة.. تجدد أعمال العنف وإطلاق العيارات النارية في عجلون الأردنية (فيديو وصور)

المصدر: فريق التحرير

تجددت مساء يوم السبت، أعمال العنف والشغب وسط إطلاق للعيارات النارية في بلدة عنجرة التابعة لمحافظة عجلون شمال الأردن، على خلفية مقتل شاب برصاص مجهولين مساء الجمعة.

وقال  شهود عيان  من سكان البلدة لـ“إرم نيوز“، ”إن عددًا من شبان البلدة رفضوا الامتثال لدعوات التهدئة التي صدرت عن وجهاء وشيوخ  في المحافظة، التي تقع شمال العاصمة الأردنية عمان، وتشهد منذ مساء يوم الجمعة أعمال شغب؛ أسفرت عن وفاة شاب وإصابة عدد من المدنيين ورجال الأمن، بالاضافة الى اعتداءات وحرق للممتلكات العامة، وإغلاق للطرق بالحجارة والإطارات المشتعلة، وتكسير لمركبات قوات الأمن العام والدرك“.

وتجددت أعمال العنف بعد رفض أبناء بلدة عنجرة -في اجتماع عقد بينهم مساء اليوم السبت لبحث التهدئة- مطالبَ السلطات الأردنية التي قدمت لهم، متهمين الأجهزة الأمنية بإطلاق النار نحو أبنائهم خلال احتجاجات أمس الجمعة.

وفي اتصال  هاتفي أجرته ”إرم نيوز“مع أحد  أقارب المتوفى، للحصول على مزيد من المعلومات حول التطورات التي تشهدها المحافظة، اكتفى قريب الشاب المتوفى بالرد قائلًا: ”الأوضاع متأزمة جدًا وهناك جهود حثيثة تبذل لاحتواء الموقف وإعادة الهدوء“.

وقرر وزير التربية والتعليم وليد المعاني، السبت، تعليق دوام مدارس محافظة عجلون شمالي البلاد ليوم الأحد، على خلفية الأحداث الأمنية في المحافظة.

كما قرر ”عبد الله سرور الزعبي“ رئيس جامعة البلقاء التطبيقية (حكومية) تعليق الدوام في كلية عجلون الجامعية ليوم الأحد.

وكان اجتماع قد عُقد ظهر السبت، بين المجلس الأمني في محافظة عجلون وشيوخ ووجهاء عشائر محافظة عجلون على خلفية أحداث الشغب، دون الوصول إلى أي اتفاق، أو الإعلان عن نتائج تصل إلى تهدئة الأوضاع في المحافظة.

وبحسب صحيفة ”الغد“ المحلية، فإن وجهاء عشيرة الشاب المتوفى بأحداث عنجرة في محافظة عجلون، طالبوا بـ“ضرورة اعتراف الأجهزة الأمنية بمسؤوليتها عن مقتل ابنهم الشاب خلال أحداث يوم الجمعة، واتخاذ إجراءات بنقل عدد من قادة الأجهزة الأمنية من محافظة عجلون، بعد اجتماع حاشد“، بحسب بيان لعشيرة الزغول وعشائر مدينة عنجرة.

وجاء في البيان، الذي نشرته الصحيفة، أن عشيرة الزغول وعشائر عنجرة ”تؤكد أن إدارة الأجهزة الأمنية في محافظة عجلون للأحداث كانت سيئة جدًا، ولم تنم عن أي خبرة أو احترافية في التعامل مع المواطنين وامتصاص غضب الشارع“.

وطالب البيان بـ“الكشف الفوري عن مطلق الرصاص من أفراد الأجهزة الأمنية على الشاب المتوفى، المدعو صقر أحمد عليوة الزغول، وتقديمه للعدالة مع تحمل جهاز الأمن العام مسؤولياته والاعتراف بجميع الحقوق القانونية والعشائرية المترتبة على ذلك“.

هذا وطالبت عشيرة الزغول وعشائر عنجرة بـ“نقل جميع قادة الأجهزة الأمنية العاملين في محافظة عجلون، من أمن عام ودرك، الذين تسببوا بهذه الأحداث المؤسفة، التي أدت الى وفاة شاب بمقتبل العمر وإصابة آخرين“.

وكانت السلطات الأردنية قد دفعت بتعزيزات أمنية إلى مدينة عنجرة في محافظة عجلون شمال البلاد، وسط غضب شعبي؛ إثر مقتل شاب وإصابة آخر أمس الجمعة، خلال احتجاجات على توقيف شخصين من طرف دورية للأمن.

وبحسب بيان مديرية الأمن العام الأردنية، ”بدأت الأحداث بعد قيام دورية نجدة بتوقيف مركبة تحمل شخصين، وقبل أن تخلي سبيلهما؛ فأسفرت عن مقتل شاب يدعى صقر الزغول، وإصابة آخر، إضافة إلى 4 من عناصر الشرطة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com