أخبار

عريقات: مؤتمر وارسو  محاولة لإنهاء مبادرة السلام العربية
تاريخ النشر: 16 فبراير 2019 20:06 GMT
تاريخ التحديث: 16 فبراير 2019 20:09 GMT

عريقات: مؤتمر وارسو محاولة لإنهاء مبادرة السلام العربية

تساءل عريقات عن "مكافأة الاحتلال، وقرار إلغاء مبادرة السلام العربية، وقرارات قمة الظهران، مقابل ماذا؟ وساطة بين أمريكا وإسرائيل من ناحية وإيران من الناحية الأخرى".

+A -A
المصدر: سامح المدهون - إرم نيوز

اعتبر أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، أن مؤتمر وارسو محاولة من أمريكا وإسرائيل لـ“إنهاء مبادرة السلام العربية“.

وقال عريقات في تغريدة له عبر حسابه على موقع ”تويتر“، ”إن النكبة ليست ماضيًا، والقدس ليست ماضيًا، وحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وحريته وإقامة دولته المستقلة ليس الماضي“.

وأضاف متسائلًا: ”مكافأة الاحتلال، وقرار إلغاء مبادرة السلام العربية وقرارات قمة الظهران، مقابل ماذا؟ وساطة بين أمريكا وإسرائيل من ناحية وإيران من الناحية الأخرى“.

في وقت سابق، عبّرت السلطة الفلسطينية عن استنكارها عقدَ مؤتمر وارسو ”للسلام والأمن في الشرق الأوسط“، داعيةً إلى مواجهة أي محاولات لتصفية القضية الفلسطينية.

وقال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، ”دون إيجاد حل للقضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية وتحقيق آمال وتطلعات الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال، فإن كل المؤتمرات واللقاءات سيكون مصيرها الفشل، وستكون فقط مضيعة للوقت“.

وأضاف أن الطريق الوحيد لتحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة ”يمر عبر القيادة الفلسطينية“، مشيرًا إلى أنّ ”أي حل لا تكون فيه القدس عاصمة للدولة الفلسطينية، ولا يحقق الثوابت، لن يكتب له النجاح“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك