الخارجية الأردنية تكشف مصير 3 من مواطنيها اختفوا في ليبيا

الخارجية الأردنية تكشف مصير 3 من مواطنيها اختفوا في ليبيا

المصدر: فريق التحرير

أعلنت وزارة الخارجية الأردنية، اليوم الثلاثاء، أنها تجري اتصالات مع الجانب الليبي؛ لمتابعة حادثة اختفاء 3 مواطنين أردنيين في ليبيا، منذ أغسطس/ آب الماضي، مؤكدًا أن جميع المحتجزين بخير، وفق ما أعلنه الناطق الرسمي باسم الوزارة.

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة سفيان القضاة، في بيان، إن ”المعلومات التي تمكنت الوزارة من التوصل إليها هي أن المواطنين الثلاثة بخير، وهم محتجزون من قبل الغرفة الأمنية المشتركة في العاصمة الليبية (طرابلس) منطقة تاجوراء“.

وأضاف أن ”القضية تتابع بكل اهتمام وبشكل يومي من قبل الأجهزة الأمنية بالإضافة إلى وزارة الخارجية، وأن السفير الليبي أكد للوزارة في أكثر من اتصال أن الموضوع يلقى من جانبهم كل الاهتمام، وأنه سيتم الإفراج عن المواطنين الثلاثة في وقت قريب“.

وتابع: ”أجرت الوزارة منذ ذلك الحين اتصالاتها مع الجانب الليبي وأرسلت أكثر من مذكرة رسمية للسفارة الليبية في عمان بهذا الخصوص. وكذلك فقد تم طرح القضية أيضًا أثناء زيارة رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج للمملكة، في شهر تشرين الثاني الماضي“.

وأشار إلى أن  زوجة أحد المفقودين تقدمت ببلاغ إلى مركز عمليات الوزارة بتاريخ 23- 8 – 2018، بأنها فقدت الاتصال مع زوجها ورفيقيه.

وكان النائب بالبرلمان الأردني صالح العرموطي قد طالب وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، بتوضيح حول الإجراءات التي قامت بها الوزارة للإفراج عن الأردنيين الثلاثة.

وكشف العرموطي في سؤاله، أسماء الأردنيين الثلاثة، وهم: فادي إبراهيم بطرس عفارة، وعلي حسين عبدالفتاح الزعبي ، ورامي أحمد عبداالله الشويات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com