ثورة ”خدّام زينب“.. آخر الصراعات داخل مليشيات الحشد الشعبي في العراق (فيديو)

ثورة ”خدّام زينب“.. آخر الصراعات داخل مليشيات الحشد الشعبي في العراق (فيديو)

المصدر: بغداد - إرم نيوز

هدد لواء ”أبي الفضل العباس“ اليوم السبت، بثورة واسعة ضد هيئة الحشد الشعبي، في حال عدم إطلاق سراح قائده ”أوس الخفاجي“، الذي اعتقل قبل يومين؛ إثر توجيهه انتقادات إلى إيران على خلفية مقتل الروائي حسن مشذوب في محافظة كربلاء.

وقال حسين الشمري، وهو متحدث باسم اللواء في حديث لموقع ”ناس“ العراقي، إنّه ”في حال أصرت مديرية أمن الحشد الشبعي، على إبعاد لواء ابي فضل العباس واعتباره تشكيلًا غير رسمي، سنقوم بثورة 2019، على غرار ثورة العشرين، ضد هيئة الحشد الشعبي“، مشيرًا إلى أنّ ”مقاتلي لواء أبي الفضل قدموا تضحيات كبيرة في سوريا ومناطق غرب العراق في المعارك ضد تنظيم داعش“.

يأتي ذلك بعد ساعات على إمهال قبيلة ”خفاجة“ العراقية، الحكومة الاتحادية 24 ساعة لإطلاق سراح الخفاجي، زعيم فصيل ”أبو الفضل العباس“، الذي يتخذ من ”خدّام زينب“ شعارًا له، وهو تابع للحشد الشعبي، حسب ما يعلن.

وأضاف الشمري، أن ”هناك تجمعًا كبيرًا لشيوخ ووجهاء بني خفاجة وقبائل أخرى من العراق، عُقدَ اليوم، في مقر اللواء، وسط بغداد، بانتظار رد مديرية أمن الحشد الشعبي، على العملية التي اطلقتها قبل يومين ضدنا“.

من انتحل صفة الحشد؟

وتزخر العاصمة بغداد والمحافظات الأخرى بمئات المقرات التابعة لفصائل غير معروفة الارتباط والإدارة، وهي بعلم الحكومة العراقية والحشد الشعبي، لكن خلال الفترة الماضية لم تسجل حالة اغلاق أي مقر، أو اعتقال قيادات ادعت انتماءها للحشد الشعبي، وهو ما يرجح فرضية أن سبب اعتقال الخفاجي؛ جاء بسبب انتقاداته لإيران والموالين لها في العراق، إثر اغتيال الروائي علاء مشذوب.

وبحسب بيان الحشد الشعبي، فإن ”قوة تابعة لها أغلقت مقرات وهمية تنتحل صفة الحشد في منطقة الكرادة، من ضمنها مقر أبي الفضل العباس، التابع لأوس الخفاجي“.

وأضاف البيان، الذي صدر مساء الخميس، أنّ ”القوة الأمنية حاولت إغلاق مقر الخفاجي غير القانوني، لكن المتواجدين هناك حاولوا منع ذلك، فتم اتخاذ الإجراءات الانضباطية بحقهم“.

وبرز لواء أبي الفضل العباس بشكل رسمي عام 2012، إلى جانب نظام الرئيس السوري بشار الأسد، وقاتل تنظيم داعش والجماعات المسلحة هناك، لكنه انسحب بعد ذلك إلى العراق، وانخرط في صفوف الحشد الشعبي، لكن بشكل غير رسمي.

وبحسب مختصين في الشأن العراقي، فإنّ سلوك الحشد تجاه لواء أبي الفضل، يعكس رغبة إيرانية بإزالة كل الخصوم المحتملين في الساحة العراقية، خاصة أن الفرصة جاءت عندما انتقد الخفاجي مقتل الروائي علاء مشذوب.

وقتل مشذوب الأسبوع الماضي، في كربلاء ولم تتوصل التحقيقات إلى شيء بخصوص معرفة الجناة حتى الساعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة