الصادق المهدي يدعو إلى الخلاص من نظام البشير

الصادق المهدي يدعو إلى الخلاص من نظام البشير

المصدر: الخرطوم- إرم نيوز

أعلن زعيم حزب الأمة القومي المعارض في السودان، الصادق المهدي، تأييده للاحتجاجات التي تشهدها البلاد، ودعا لتجنب أي مظاهر للعنف المادي واللفظي.

وكشف المهدي، خلال خطبة الجمعة بمسجد الهجرة في مدينة ود ونوباوي اليوم الجمعة، عن توقيع حزبه مع تجمع المهنيين وآخرين، ”ميثاق الحرية والتغيير“ للخلاص والحرية والمواطنة.

وقال إنه ”تم عرض الميثاق على عشرين مجموعة سياسية ومدنية ومطلبية، ستوقع عليه أمام مؤتمر صحفي دولي، على أن يعلن بعد اكتمال التوقيعات بأسرع ما يمكن“.

وأورد المهدي إحصائية حول أعداد القتلى والجرحى والمعتقلين، مبينًا أن ”عدد القتلى وصل حتى الآن إلى 50، والجرحى أضعاف ذلك، في حين بلغ عدد المعتقلين مئات من المواطنين والمواطنات“.

وطالب المهدي بإطلاق سراح المعتقلين، وبتشكيل لجنة تحقيق ذات مصداقية، تشرف عليها اللجنة الفنية التابعة للأمم المتحدة لمعرفة الحقائق ومساءلة الجناة.

ودعا المهدي إلى تنفيذ اعتصامات للخلاص من نظام الرئيس عمر البشير، وذلك باحتشاد الشعب في مئة موقع داخل السودان وخارجه، في اعتصامات لا تتحرك، وتسيير مواكب حاشدة وصامتة ترفع شعارات ميثاق الخلاص والحرية والمواطنة.

وأوضح المهدي أن أهم المطالب هو أن ”يرحل النظام وتحل محله حكومة انتقالية قومية؛ لتحقيق السلام العادل الشامل وكفالة حقوق الإنسان والحريات، وتطبيق برنامج اقتصادي إسعافي لرفع المعاناة عن الشعب وتطبيق برامج الإصلاح البديلة، وعقد المؤتمر القومي الدستوري لكتابة دستور البلاد“.

وأشار المهدي إلى أن مظاهرات ثورة ديسمبر، عمّت كل مدن السودان، مضيفًا بأنها امتازت بعشر صفات غير مسبوقة، وناشد النظام أن يستمع إلى صوت التظاهر السلمي وتجنب سفك الدماء.

ودان المهدي العنف واستهداف المتظاهرين، ودعا القوات النظامية للمحافظة على أمن المواطن ونبذ القمع والقتل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com