حركة فتح: الأموال القطرية وسيلة إسرائيلية لابتزاز حماس لتقديم تنازلات

حركة فتح: الأموال القطرية وسيلة إسرائيلية لابتزاز حماس لتقديم تنازلات

المصدر: سامح المدهون - إرم نيوز

قالت حركة فتح، إن إسرائيل تستخدم الأموال القطرية، كوسيلة لابتزاز حركة حماس؛ من أجل دفعها لتقديم مزيد من التنازلات، في ظل حاجة الأخيرة لصرف رواتب موظفيها والخروج من الأزمة المالية.

واعتبر رئيس المكتب الإعلامي لحركة فتح، منير الجاغوب، أن الأموال القطرية التي تتجاوز السلطة الفلسطينية، وتدخل متجاهلة الشرعية، تعزز الانقسام الفلسطيني وتغذي الفرقة بين الأطراف، وتمهد لانفصال قطاع غزة عن الضفة الغربية؛ من أجل دويلة في غزة.

وطالب الجاغوب، في حديث خاص لـ ”إرم نيوز“، حركة حماس بإدراك خطورة المرحلة التي تمر بها القضية الفلسطينية، داعيًا إياها أن لا تكون جسرًا لتحقيق صفقة القرن، وشطب القضية الفلسطينية.

وأضاف أنه ”يجب على حركة حماس أن توافق على إجراء انتخابات، وأن تكون أداة بناء وليس معول هدم، في المرحلة الفلسطينية الحساسة، وفي ظل المؤامرات التي تعصف بالقضية“.

أهداف سياسية لا إنسانية

من جانبه، قال المحلل السياسي عبدالستار المغربي، إن المراوغة الإسرائيلية والمماطلة القطرية في تقديم الأموال، تؤكدان أن المنحة تقدم لأهداف سياسية وأمنية بحتة، بعيدًا عن أي هدف إنساني.

وأضاف في حديث لـ ”إرم نيوز“، أن ”تأخير إدخال الدفعة الثالثة من الأموال القطرية إلى قطاع غزة، رغم التزام حماس النسبي بالهدوء، يعكس رغبة إسرائيلية قطرية بتقديم حماس لتنازلات أكبر، كون المعادلة أصبحت واضحة، وتعززها ظروف حماس المالية المهترئة“.

وأضاف أن ”قطر أوصلت القضية الفلسطينية، إلى التوسل والتسول، من خلال انتظار بضع ملايين للحفاظ على أمن إسرائيل، وعدم تدهور الوضع الأمني والسياسي“.

ومن المقرر، صرف الدفعة الثالثة من الأموال القطرية، بعد تلويح إسرائيل برفض إدخالها عدة مرات، في أعقاب الأحداث الأمنية التي مر بها قطاع غزة خلال اليومين الماضيين.

وقال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس، إنه خلال اجتماع ”الكابنيت“، أمس، أجمع الجيش الإسرائيلي وأجهزة الأمن، بما فيها الشاباك والموساد، على ضرورة نقل الأموال القطرية؛ بسبب الوضع الإنساني في قطاع غزة.

وأضاف في حديث لقناة ”ريشت كان“، أنه ”يعتقد أن الأموال ستدخل قبل يوم الجمعة“، في إشارة إلى إمكانية نقلها اليوم كما هو متوقع.

وتابع: ”ليس لدى إسرائيل أي نية لإساءة معاملة مليون ونصف المليون من سكان غزة بسبب حماس“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com