تقرير: إسرائيل تجنبت ضرب الصواريخ الإيرانية في سوريا

تقرير: إسرائيل تجنبت ضرب الصواريخ الإيرانية في سوريا

المصدر: إرم نيوز

كشف موقع ”ديبكا“ العسكري الإسرائيلي الثلاثاء، أن الطائرات الإسرائيلية تجنبت مهاجمة منصات الصواريخ الإيرانية، في الهجوم الأخير الذي طال أهدافًا داخل سوريا، على الرغم من إطلاق أحد هذه الصواريخ وهو ”الفاتح“ تجاه الجولان المحتل.

ونقل الموقع عن مصادر عسكرية قولها إن ”الفاتح 100 الذي يبلغ وزن رأسه الحربي نحو 250 كيلو غرامًا هو الثاني الذي تطلقه القوات الإيرانية تجاه إسرائيل بعد صاروخ فجر 5 الذي تم إطلاقه في الـ25 من الشهر الماضي وانفجر في إسرائيل دون وقوع أضرار“.

وأضافت المصادر أن ”إسرائيل ادَّعت -يومها- أن الصاروخ أطلقه الجيش السوري وليس الحرس الثوري، وهو صاروخ أرض جو وأنها لم تشأ أن ترد من أجل تجنب تصعيد الموقف“.

وأشار إلى أن ”صاروخ الفاتح الذي يبلغ مداه نحو 300 كلم أطلقه الحرس الثوري أول أمس من مواقعه في جنوب منطقة الكسوة المواجهة للجولان، وأن أوامر الإطلاق جاءت من قائد فيلق القدس الإيراني الجنرال قاسم سليماني“.

وتابعت أن ”الطائرات والصواريخ الإسرائيلية هاجمت أمس بطاريات الصواريخ السورية وليس منصات الصواريخ الإيرانية التي أطلقت صاروخ الفاتح 100 الذي تم اعتراضه من قبل نظام القبة الحديدية الإسرائيلي“.

ورأت أن ”المواجهة لا تزال في مرحلة إظهار العضلات، ولا شك أن المخططين في الحرس الثوري يقومون الآن، بدراسة وتحليل نتائج الهجوم الصاروخي الثاني ضد إسرائيل ورد الجيش الإسرائيلي قبل أن يحددوا خطوتهم المقبلة، في الوقت الذي وضعت فيه شبكات الدفاع الجوي الإسرائيلي على أهبة الاستعداد“.

وكان الجيش الإسرائيلي أكد أن مقاتلات حربية تابعة للجيش الإسرائيلي نفذت فجر الاثنين غارات داخل الأراضي السورية ضد أهداف عسكرية تابعة لفيلق القدس الإيراني، وضد بطاريات ”دفاع جوي“ سورية.

وقال الجيش إنه ضرب ”أهدافًا تابعة لفيلق القدس في سوريا، ومن بينها مواقع تخزين وسائل قتالية، وفِي مقدمتها موقع داخل مطار دمشق الدولي، إضافة إلى موقع استخبارات إيراني ومعسكر تدريب إيراني“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com