إسرائيل تستعين بالقرآن في حربها على الميليشيات الإيرانية في سوريا

إسرائيل تستعين بالقرآن في حربها على الميليشيات الإيرانية في سوريا

المصدر: دمشق- إرم نيوز

أثارت دولة الاحتلال الإسرائيلي، جدلًا واسعًا  في مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي، بعد أن استشهدت بإحدى سور القرآن الكريم لتبرير أحدث هجوم بالصواريخ استهدف الوجود الإيراني في سوريا.

وقالت دولة الكيان الصهيوني عبر حسابها الرسمي الناطق باللغة العربية في موقع ”تويتر“، ”نقول ل #ايران : أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ*أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ*وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ طَيْراً أَبَابِيلَ*تَرْمِيهِمْ بِحِجَارَةٍ مِنْ سِجِّيلٍ*فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَأْكُولٍ.“.

وأرفق المشرف على الحساب، مع ”سورة الفيل“ مقطع فيديو يوثق جانبًا من قصف صاروخي استهدف فجر الاثنين عدة مواقع عسكرية في محيط مدينة دمشق، وتسبب بخسائر بشرية ومادية رغم محاولة المضادات السورية التصدي للهجوم.

وجاءت التغريدة بعد ساعات من شنّ الهجوم الذي تقول دولة الاحتلال إنه جاء ردًّا على صاروخ انطلق من الأراضي السورية واستهدف أراضيها، لتشعل انتقادات لاذعة وتعليقات متنوعة لم تغب عنها سخرية عدد من المدونين العرب.

ومقابل عشرات آلاف المشاهدات للفيديو والتغريدة، حضر مدونون من مختلف الدول العربية بتعليقات تنتقد دولة الاحتلال وسياسة إيران وتدخلها في الشأن السوري على حد سواء، وتدعوهم للمواجهة بعيدًا عن سوريا، بما في ذلك المواجهة الإعلامية عبر استخدام اللغتين العبرية والفارسية بدلاً من العربية.

وتشن دولة الاحتلال على الدوام هجمات صاروخية على الأراضي السورية، وتقول إنها لن تقبل بوجود إيراني دائم مجاور لأراضيها، دون أن يلقى ذلك الموقف الصلب أي مواجهة تذكر من طهران أو حليفتها دمشق الغارقة في حرب أهلية مستمرة منذ العام 2011 وخلفت ملايين القتلى والجرحى والنازحين.

وتمتلك إيران وجودًا عسكريا كبيرًا في الأراضي السورية، يضم خليطاً من قواتها المسلحة وميليشيات عراقية وأفغانية تتبع المذهب الشيعي، استقدمتها طهران لمناصرة الرئيس بشار الأسد المتمسك بالسلطة رغم الاحتجاجات الشعبية الكبيرة التي طالبت برحيله في العام 2011 قبل أن تشهد البلاد صراعًا دمويًا رهيبًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com