الأردن يطالب بإجراءات دولية ضد مطار إسرائيلي

الأردن يطالب بإجراءات دولية ضد مطار إسرائيلي

المصدر: يحيى مطالقه- إرم نيوز

طالب الأردن، اليوم الإثنين، الطيران المدني الدولي باتخاذ إجراءات ضد إنشاء إسرائيل مطارًا، أكدت عمان أنه ينتهك سيادة أجوائها.

وأكد رئيس هيئة تنظيم الطيران المدني في الأردن، هيثم ميستو، ”موقف الأردن الرافض لإقامة مطار تمناع الإسرائيلي في موقعه الحالي، وقرار تشغيله الأحادي الجانب، إلا إذا التزمت إسرائيل المعايير الدولية واتخذت الإجراءات التي تضمن المصالح الأردنية كاملة“.

وأوضح ميستو أن ”الرفض يأتي لمخالفة المطار المعايير الدولية، فيما يتعلق باحترام سيادة الأجواء والأراضي للدول الأخرى عند تشغيل المطار“، بحسب وكالة الأنباء الأردنية (بترا).

وقال: إن ”الحكومة ممثلة بهيئة تنظيم الطيران المدني، بصفتها الجهة المختصة بهذا الموضوع، أبلغت منظمة الطيران المدني الدولي باعتراض المملكة الشديد على هذه المخالفة، والتأكيد على ضرورة اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لضمان تقيد إسرائيل بالمعايير الدولية“.

وشدد على ”ضرورة التزام إسرائيل باتفاقية شيكاغو للطيران المدني لعام 1944 الموقعة من 192 دولة في العالم، من ضمنها الأردن وإسرائيل، وهي اتفاقية ملزمة لجميع الأطراف“، على حد قوله.

وأشار ميستو إلى أن الهيئة ”تواصلت مع سلطة الطيران المدني الإسرائيلي بهذا الخصوص، وإعلامهم بضرورة عدم اتخاذ قرار التشغيل للمطار بشكل أحادي الجانب، إلى أن يتم حل جميع الأمور العالقة تحت المظلة الدولية“.

وشدد على أن الحكومة الأردنية ”تحتفظ بجميع الخيارات لضمان الدفاع عن مصالح المملكة وحمايتها، وهي تتابع هذا الأمر مع منظمة الطيران المدني الدولي لضمان الوصول إلى حل بهذا الخصوص، وفق القوانين والمعايير الدولية“.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو افتتح، يوم الإثنين، بحضور وزير المواصلات إسرائيل كاتس، مطار ”تمناع“، الذي يبعد 18 كلم عن مدينة إيلات المحاذية لمدينة العقبة الأردنية جنوب المملكة.

وبارك في كلمة له مراسم افتتاح المطار، وقال: إن ”الرؤية الصهيونية قد تجسدت هنا من الألف إلى الياء، لقد استكملنا اليوم مشروعًا وطنيًا وسنوات من العمل واستثمارًا هائلًا. ومطار رامون سوف يخدم هذا الجيل والأجيال القادمة. وهنا في تمناع، سوف تتحقق 3 أهداف وطنية رئيسية هي: تعزيز الطيران الوطني، وازدهار النقب ووادي عربة، وإضافة دورات لبناء علاقاتنا مع دول العالم“. وأضاف أن ”هذا المطار الجديد سوف يضاف إلى مطار بن غوريون الدولي، كأول إضافة مدنية للمطارات في إسرائيل. وسيكون مركزًا مزدحمًا للرحلات الداخلية والأجنبية. كما سيزودنا بقدرات استراتيجية إضافية في أوقات الروتين وفي أوقات الطوارئ“. وأردف قائلًا:“سيعطي مطار رامون زخمًا هائلًا آخر للنقب ووادي عربة ومدينة إيلات. وسوف تتلقى البوابة الوطنية لإسرائيل المزيد من الطاقة في مجالات النقل والتجارة والعمالة والسياحة وزيادة إمكانية الوصول إلى الداخل، وقفزة طفيفة إلى العالم الخارجي. وستكون إيلات والمناطق المحيطة بها موطنًا للرخاء“.

وقال وزير المواصلات الإسرائيلي يسرائيل كاتس: إن ”مطار تمناع سيقدم الخدمات للطيران الدولي والمحلي، وسيستبدل المطاريْن المحلييْن في عوفدا وإيلات، كما أنه سيكون مطارًا دوليًا بديلًا لمطار بن غوريون في حالات الطوارئ“.

وأضاف في مراسم حفل افتتاح المطار أن ”شركات الطيران التي ستقوم بتسيير الرحلات إلى المطار الجديد، ستعفى من دفع رسوم الهبوط، وذلك بغية تشجيع هذه الشركات على توجيه رحلاتها إلى المطار“.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية: إن ”سلطة المطارات ستنشر قريبًا جدول الرحلات المحلية التي سيتم تسييرها تدريجيًا، لتحل محل الرحلات المنطلقة من مطار إيلات“.

وأضافت أن ”المطار الجديد يشمل 60 موقفًا للطائرات بما فيها تلك القادمة من قارات أخرى، كما شيد في المطار برج مراقبة، يبلغ ارتفاعه 50 مترًا، وهو مزود بأحدث الآلات التكنولوجية في مجال الملاحة الجوية، وهو قادر على استقبال 55 رحلة أسبوعيًا من 15 مطارًا في العالم، ويتوقع أن يمر عبره 4.5 مليون مسافر سنويًا معظمهم من السياح“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com