اعتصام حتى الصباح.. احتجاجات السودان تدخل مرحلة التصعيد (فيديو)

اعتصام حتى الصباح.. احتجاجات السودان تدخل مرحلة التصعيد (فيديو)

المصدر: الأناضول

أعلن تجمع المهندسين السودانيين و3 تحالفات للمعارضة، فجر الجمعة، تسيير ما سماه ”موكب التنحي“، في خطوة تنذر بدخول الاحتجاجات مرحلة التصعيد، بعد استمرار اعتصام المحتجين حتى الصباح في التظاهر.

ودعا التجمع والتحالفات الثلاثة السودانيين إلى التوجه إلى مكان الاعتصام شرقي العاصمة الخرطوم، وذلك ضمن الفعاليات التي انطلقت مؤخرًا للمطالبة بتحسين الظروف المعيشية.

وأصدر تجمع المهندسين (مستقل يضم أطباء ومعلمين ومهندسين)، وثلاثة تحالفات معارضة هي ”نداء السودان“ و“ الإجماع الوطني“ والتجمع الاتحادي المعارض، بيانًا مشتركًا أكد من خلاله على ضرورة المشاركة في تلك الفعاليات.

 وقال البيان ”تظل دعوتنا متواصلة للتظاهر، وندعم الاعتصام أمام مستشفى رويال كير لتحدي صلف النظام“، مضيفًا أن ”الاعتصام المتصاعد في الخرطوم كير، ربما يقلب المعركة في أي وقت، وندعو الثوار إلى التوجه لمكان الاعتصام دعمًا له“.

وكشف البيان عن تسيير ”موكب الشهداء“ الأحد المقبل بمدينة أم درمان غربي الخرطوم نحو مقر البرلمان السوداني، بالتزامن مع تظاهرات بأحياء العاصمة.

 كما حدد التجمع يوم الثلاثاء المقبل؛ لتنظيم مواكب جماهيرية مسائية في مناطق “ الحاج يوسف وأمبدة“ بالتزامن مع عدد من المدن تعلن لاحقًا، فيما أعلن التجمع وتحالفات المعارضة عن تسيير ”مواكب التنحي“ في كل مدن السودان الخميس القادم.

ومنذ مساء الخميس، اعتصم المئات من المتظاهرين، أمام ”مستشفى رويال كير“ بحي بري“ شرقي الخرطوم؛ احتجاجًا على قتل متظاهرين في الاحتجاجات الخميس، وللمطالبة بإسقاط النظام.

سقوط طبيب وطفل

وفي وقت سابق، أعلنت لجنة أطباء السودان (مستقلة) عن مقتل طبيب سوداني أثناء الاحتجاجات التي شهدتها العاصمة الخرطوم، الخميس برصاصة في الرأس، بالإضافة إلى طفل، خلال الاحتجاجات التي شهدتها الخرطوم.

لكن الشرطة قالت عبر بيان صادر عن متحدثها هاشم علي، إنها ”تلقت بلاغًا بوقوع قتيل وحدوث إصابات متعددة“، دون مزيد من التفاصيل.

إلى ذلك، اعتصم المئات من المتظاهرين، فجرالجمعة أمام ”مستشفى رويال كير“ بحي بري“ شرقي الخرطوم، احتجاجًا على قتل المتظاهرين في احتجاجات شهدتها العاصمة الخميس.

وقال تجمع المهنيين السودانيين في بيان مقتضب ”المعتصمون في مستشفى رويال كير يحتاجون حماية إعلامية“، داعيًا إياهم إلى ”مواصلة بث الفديوهات الحية على مواقع التواصل الاجتماعي، كما دعا القنوات العالمية إلى البث المباشر لحماية المعتصمين.“

 وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورًا وفديوهات للمحتجين وهم يهتفون ”بسقوط النظام“، وأخبارًا عن توافد المتظاهرين إلى المستشفى منذ الإعلان عن قتيلين في الاحتجاجات التي شهدتها العاصمة السودانية، بمستشفى رويال كير، مساء الخميس.

وفي وقت سابق أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية (مستقلة)، إضرابًا بجميع مستشفيات البلاد عن علاج الحالات الباردة (غير الحرجة)، فيما أعلنت سحب جميع الأطباء المنتمين لها من العمل في المستشفيات التابعة للمؤسسات العسكرية (الشرطة والجيش والأمن) والمستشفيات المملوكة لرموز وقيادات حزب المؤتمر الوطني الحاكم.

جاء ذلك، عقب مقتل طبيب سوداني أثناء الاحتجاجات التي شهدتها العاصمة الخرطوم الخميس برصاصة في الرأس، والآخر طفل، خلال الاحتجاجات التي شهدتها الخرطوم.

وتجددت الاحتجاجات، الخميس في الخرطوم وعدة مدن، شملت القضارف (شرق) الديوم (جنوب) للمطالبة بإسقاط النظام وتنحي الرئيس عمر البشير، وفق شهود عيان.

وذكر تجمع المهنيين السودانيين (مستقل)، أن تظاهرات اندلعت في مدن الأبيض، وعطبرة، ورفاعة، والقضارف وبورتسودان، والجنينة، وسنار.

ويشهد السودان منذ 19 كانون الأول/ديسمبر الماضي، احتجاجات منددة بتدهور الأوضاع المعيشية ومطالبة بإسقاط النظام، عمت عدة مدن بينها العاصمة، وأسفرت عن سقوط 24 قتيلًا، وفق آخر الإحصاءات الحكومية، فيما تقول منظمة العفو الدولية إن عددهم 40.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com