لودريان يقوم بزيارة هي الأولى لوزير خارجية فرنسي إلى مدينة النجف

لودريان يقوم بزيارة هي الأولى لوزير خارجية فرنسي إلى مدينة النجف

المصدر: ا ف ب

وصل وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الثلاثاء، إلى مدينة النجف، جنوب بغداد، في زيارة هي الأولى لوزير خارجية فرنسي للمدينة، التقى خلالها المرجع الشيعي محمد سعيد الحكيم، أحد مراجع الشيعة الأربعة.

واختتم لودريان في النجف زيارة استغرقت يومين، بدأها الإثنين، في بغداد.

والتقى لودريان بالمرجع محمد سعيد الحكيم، خلال زيارته إلى النجف، حيث مرقد الإمام علي بن أبي طالب (أول الأئمة المعصومين لدى الشيعة الاثني عشرية، ورابع الخلفاء الراشدين).

والحكيم، أحد مراجع الشيعة الكبار في العالم، وعلى رأسهم علي السيستاني، الذي يلعب دورًا مؤثرًا في السياسة العراقية وصاحب فتوى ”الجهاد الكفائي“ التي شكلت بعدها فصائل الحشد الشعبي لمحاربة وطرد تنظيم داعش من العراق.

وتعد النجف، من أهم المدن المقدسة لدى الشيعة في العالم، ومقرًا لنفوذ سياسي مهم جدًا في العراق، منذ غزو العراق والإطاحة بنظام صدام حسين على يد قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية العام 2003.

إلى ذلك، تمثل النجف مركز السلطة الدينية المؤثر على الشيعة الذين يشكلون الغالبية في العراق.

والإثنين، التقى لودريان رئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس الوزراء عادل عبدالمهدي قبل أن يتوجه إلى إقليم كردستان، حيث التقى رئيس وزراء الإقليم نيجيرفان بارزاني.

وأعلن الوزير الفرنسي، عن تقديم بلاده قرضًا للعراق بقيمة مليار يورو على مدى أربع سنوات؛ لدعم مشاريع إعادة الأعمار في العراق، الذي يعاني نقصًا حادًا في مجال الكهرباء والخدمات العامة.

وقال لودريان: إن ”الشركات الفرنسية متواجدة بالكامل من أجل المساهمة في إعادة إعمار العراق“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com