بعد إطلاق المعارضة “أسبوع الانتفاضة”.. الشرطة تفرق بالقوة تظاهرات في الخرطوم وأم درمان

بعد إطلاق المعارضة “أسبوع الانتفاضة”.. الشرطة تفرق بالقوة تظاهرات في الخرطوم وأم درمان

المصدر: الاناضول

أطلقت شرطة مكافحة الشغب السودانية الغاز المسيل للدموع على متظاهرين خرجوا الى الشوارع في الخرطوم ومدينة أم درمان عقب صلاة الجمعة، وفق ما أفاد شهود عيان لوكالة فرانس برس.

وهتف المتظاهرون الذين خرجوا في منطقتين بالخرطوم وأم درمان الواقعة على الضفة الغربية لنهر النيل “حرية، سلام، عدالة”، بحسب المصادر نفسها.

وفي وقت سابق اليوم الجمعة، أعلنت أحزاب معارضة وتجمع المهنيين السودانيين، إطلاق أسبوع “انتفاضة المدن والقرى والأحياء” بعموم البلاد؛ للتظاهر والاحتجاج حتى إسقاط النظام.

وحدد بيان مشترك، يوم الأحد القادم، لتنظيم “مسيرة الشهداء” في الخرطوم بحري، شمال العاصمة السودانية.

وأضاف، أن تظاهرات مسائية ومواكب ستنطلق في عدد من مناطق البلاد، كما “سيتم تسيير (موكب الحرية والتغيير) في العاصمة الخرطوم وعدد من المدن السودانية، الخميس القادم”.

ودعا البيان المشترك الصادر من تجمع المهنيين وتحالف نداء السودان، وتحالف الإجماع الوطني، والتجمع الاتحادي المعارض، الشعب السوداني  لمواصلة التظاهر حتى إسقاط النظام.

ويوم الأربعاء الماضي، أعلنت الشرطة السودانية، سقوط 3 قتلى، في احتجاجات بمدينة “أم درمان”، غربي العاصمة الخرطوم، وجار التحري في شأنها تحت إشراف النيابة.

وشهدت أم درمان، احتجاجات منددة بالأوضاع في البلاد، دعا إليها تجمع المهنيين وأحزاب معارضة؛ بغية تسليم مذكرة احتجاج إلى البرلمان في أم درمان، تطالب البشير بالتنحي.

ويشهد السودان منذُ يوم 19 ديسمبر/ كانون الأول 2018، احتجاجات منددة بتدهور الأوضاع المعيشية، عمت عدة مدن، بينها الخرطوم.

وشهدت بعض الاحتجاجات أعمال عنف أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع