نزول قوة عسكرية أمريكية في شارع المتنبي يشعل جدلًا في العراق (صور) – إرم نيوز‬‎

نزول قوة عسكرية أمريكية في شارع المتنبي يشعل جدلًا في العراق (صور)

نزول قوة عسكرية أمريكية في شارع المتنبي يشعل جدلًا في العراق (صور)

المصدر: بغداد- إرم نيوز

أثار نزول قوة عسكرية مسلحة أمريكية إلى شارع المتنبي وسط العاصمة بغداد السبت، جدلًا حادًا في الأوساط السياسية والشعبية، وسط تساؤلات عن طبيعة تلك القوة، خاصة أنها مسلحة، وخارج القواعد الرسمية.

ففي صباح السبت بينما كان زعيم تحالف ”الفتح“ هادي العامري المقرّب من إيران يتحدث بقوّة في أحد الاحتفالات عن خروج القوات الأمريكية وإغلاق قواعدها، كان هناك عدة جنود أمريكيين مدججين بالسلاح يقفون في منطقة الشورجة، تحت صورة كبيرة لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ووالده محمد الصدر، حيث قام الجنرال أوستن رينفورث قائد العمليات للتحالف الدولي في العراق وعدد من قادة عمليات بغداد، بجولة في شارع المتنبي الذي يضم أشهر المكتبات البغدادية، واستمع لغناء فنان عراقي، والتقط صورًا تذكارية مع المارّة.

وجلس الجنرال أوستن أيضًا في أشهر مقاهي المتنبي، وشرب الشاي العراقي، وتحدث مع رواد المقهي، في خطوة تباينت تجاهها ردود الفعل.

وتساءل مواطنون وناشطون وسياسيّون عن طبيعة هذا الظهور العسكري المفاجئ، والذي صاحبه طيران حلّق في السماء لحماية الجنرال الأمريكي.

وقال السياسي محسد جمال الدين في تغريدة له على تويتر:“نائب قائد القوات الأمريكية يتجول في بغداد دون احتياطات أمنية، لا شخصية ولا حتى عامة، ويقال إن الناس ذهبوا لشراء الأرز لاستقباله“.

بدورها طالبت كتلة ”سائرون“ المدعومة من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الحكومة العراقية بإصدار توضيح للشعب العراقي والرأي العام بخصوص تجول عدد من الجنود الأمريكيين في شارع المتنبي.

وقال المتحدث باسم الكتلة، حمد الله الركابي في بيان:“إن ذلك يمثل تحديًا للإرادة الوطنية، وخرقًا جديدًا للسيادة العراقية، وتصرفًا سيئًا يكشف الوجه القبيح للإدارة الأمريكية التي تنتهك كل القوانين والأعراف الدولية“.

وأضاف البيان:“أننا في الوقت الذي نعلن فيه استنكارنا ورفضنا لهذه التصرفات الرعناء، نحذّر هذه القوات من مغبة تكرار هكذا سلوكيات همجية“ مضيفًا:“نهيب بالحكومة العراقية أن تكون على قدر المسؤولية، وتصدر توضيحًا للشعب العراقي وللرأي العام بخصوص هذه الواقعة المرفوضة من جميع القوى الوطنية المخلصة“.

ولم يصدر أي تعليق رسمي من الحكومة العراقية تجاه هذا الأمر لغاية الآن.

وبعد ساعات على جولة القوة الأمريكية نظم نشطاء وقفة احتجاجية في ساحة التحرير وسط بغداد، وقاموا بحرق العلم الأمريكي، وطالبوا بمنع تكرار نزول القوات الأمريكية إلى الشارع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com