الرئيس الفلسطيني: تطورات سياسية مهمة الأيام المقبلة – إرم نيوز‬‎

الرئيس الفلسطيني: تطورات سياسية مهمة الأيام المقبلة

الرئيس الفلسطيني: تطورات سياسية مهمة الأيام المقبلة

المصدر: سامح المدهون- إرم نيوز

قال الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، إن القيادة الفلسطينية، أمام ثلاثة ملفات مهمة، تتمثل في ”الوضع الأمريكي، والإسرائيلي، والوضع مع حركة حماس“، مشيرًا إلى أن الأيام القادمة ستشمل تطورات سياسية مهمة، مع الأطراف الثلاثة.

وأكد عبّاس، خلال لقاءٍ جمعه مع كبار الإعلاميين والمثقفين المصريين في القاهرة، أنه:“ إذا لم تحصل انتخابات في القدس فلن أقبل أي انتخابات“، مستنكرًا ما قامت به الإدارة الأمريكية من انحياز لإسرائيل باعترافها بالقدس عاصمة لها ونقل سفارة بلادها إليها، واتخاذها إجراءات عقابية.

وقال عبّاس: “ خلال أيام سأذهب الى نيويورك لاستلام رئاسة مجموعة 77 + الصين، من مصر، وهي مجموعة من 134 دولة، وهو الأمر الذي سيعزز مكانة دولة فلسطين على الساحة الدولية“.

وأضاف:“ أن الأبواب مغلقة تمامًا مع الولايات المتحدة الأمريكية، إلا إذا تراجعت عن الإجراءات العقابية التي تم اتخاذها ضدنا، وبالتالي ممنوع على أي أحد فلسطيني أيًا كان صفته أن يلتقي معهم“، مشيرًا إلى أن وعد بلفور هو الذي ينفذ الآن من خلال حكم ذاتي في الضفة الغربية وإمبراطورية في قطاع غزة، مستدركًا بالقول:“ لن نسمح إطلاقًا بمرور هذا المشروع أو أن ينفذ وعد بلفور عام 1917 برعاية أمريكية وبتوقيع بريطاني“ .

وقال: ”طلبنا أن يعاد النظر في اتفاقية باريس الاقتصادية، وعدة اتفاقيات أخرى مع إسرائيل سنطالب بإعادة النظر فيها أيضًا، وصولًا إلى اتفاق أوسلو حتى لو وصل الأمر لإلغائه، وسننهي كل الاتفاقيات معهم، بالإضافة إلى التنسيق الأمني“.

وحول المصالحة الفلسطينية، قال عبّاس:“ إن جلسات المصالحة لم تحقق أي شيء، وأن المحكمة الدستورية قررت مؤخرًا حل المجلس التشريعي الذي لا يعمل أي شيء منذ 12 عامًا ويأخذ رواتب كبيرة، حيث أنه يتم صرف مليون دولار شهريًا للمجلس الذي لا يعمل بين رواتب ونثريات، كما قررت الدستورية أيضًا إجراء انتخابات خلال 6 أشهر“.

وحذر عبَاس حركة حماس، من عدم تنفيذ الانتخابات، قائلًا:“ نحن بصدد اتخاذ أي إجراء آخر إذا لم يسيروا وينفذوا هذا القرار، فأنا غير مستعد أن أدفع شهريًا 96 مليون دولار والتي كانت 110 ملايين“.

وتابع:“ يتم إدخال مبالغ كبيرة لهم (حماس) عن طريق “ نتنياهو“ من خلال كشوفات أسماء الموظفين، ولذلك نحن أمام 3 مواضيع غير محتملة وهي الوضع الأمريكي، والإسرائيلي، والإخوان المسلمين، لأن القادم خطير ولن أنهي حياتي خائنًا ولا يوجد لدي سلاح أحارب ولكن أستطيع أن أقول لا، ولدي شعب يقول لا أيضًا“.

ووصل الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، إلى القاهرة للقاء الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، لبحث ملفات تتعلق بالقضية الفلسطينية، على رأسها المصالحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com