البرلمان العراقي يمرر 3 وزراء جدد ويرفض توزير سيدتين – إرم نيوز‬‎

البرلمان العراقي يمرر 3 وزراء جدد ويرفض توزير سيدتين

البرلمان العراقي يمرر 3 وزراء جدد ويرفض توزير سيدتين

المصدر: بغداد - إرم نيوز

أجاز البرلمان العراقي، اليوم الثلاثاء، ثلاثة وزراء من حكومة عادل عبدالمهدي، في جلسة حاسمة لم تخلُ من الشد والجذب وانسحاب بعض الكتل السياسية؛ بسبب التقاطعات والخلافات على بقية المرشحين.

وصوّت البرلمان، في جلسته التي عقدها اليوم، على 3 وزراء من أصل ثمانية متبقين من تشكيلة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، وهم وزراء التعليم العالي والتخطيط والثقافة.

ومرّر البرلمان قصي السهيل عن ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي وزيرًا للتعليم العالي والبحث العلمي، وهو حاصل على شهادة الدكتوراه في الجيولوجيا، وشغل عدة مناصب في التعليم، فيما شغل منصب نائب رئيس البرلمان للدورة 2010 – 2014.

كما صوّت البرلمان على عبد الأمير الحمداني المدعوم من عصائب أهل الحق وزيرًا للثقافة، وهو حاصل على الدكتوراه في علم الآثار والانثربولوجيا من جامعة ولاية نيويورك في ستوني بروك الأمريكية عام 2015.

وكانت وزارة التخطيط من حصة الحزب الإسلامي العراقي ذراع الإخوان المسلمين في البلاد، ومنحت للدكتور نوري الدليمي عن محافظة الأنبار، وهو حاصل على شهادة الدكتوراه في العلاقات العامة ومهندس زراعي.

ورفض البرلمان تمرير المرشحة لوزارة التربية صبا خير الدين عن المشروع العربي بزعامة رجل الأعمال خميس الخنجر، وكذلك مرشحة وزارة الهجرة هناء عمانوئيل.

وبعد التصويت على الوزراء الثلاثة، انسحب تحالف ”الإصلاح“ المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر تحسبًا من التصويت على ما تبقى من الوزراء، خاصة وأن التحالف يرفض تنصيبهم في تلك الوزارات.

بدورهم، أعرب نواب من محافظة نينوى عن غضبهم من رفض المرشحة عن المحافظة لوزارة التربية صبا خير الدين، على اعتبار أنها لو مررت ستكون الوزيرة الوحيدة في الحكومة.

وقال عدد من نواب المحافظة، خلال مؤتمر صحفي في البرلمان، إننا ”سنطعن بالوزراء الذين تم التصويت عليهم اليوم؛ كون ما حصل هو عرض أسماء بصيغة انتقائية، وسنطالب المحكمة الاتحادية بمراجعة التسجيل الصوري للحاضرين“.

من جهته، أوضح النائب عن المحافظة أحمد الجبوري أنه “تمت عرقلة التصويت على مرشح وزارة التربية رغم أن النصاب كان مكتملًا، وهي المرشحة الوحيدة من نينوى وأصبحت المحافظة دون تمثيل وزاري”، لافتًا إلى أن” رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لم يحضر الجلسة، وهو خرق آخر للقانون والنظام الداخلي”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com