مستوطنون إسرائيليون يطالبون بإعدام الرئيس الفلسطيني

مستوطنون إسرائيليون يطالبون بإعدام الرئيس الفلسطيني

المصدر: نسمة علي- إرم نيوز

تجمع، مساء الخميس، عشرات المستوطنين، في المكان الذي نفذت فيه عملية إطلاق النار التي قتل فيها جنديان وأصيب آخران بجروح خطيرة، قرب مستوطنة ”جفعات أساف“، شرق مدينة رام الله.

وطالب المستوطنون جيش الاحتلال الإسرائيلي بالرد القاسي على الفلسطينيين، ورفعوا صور الرئيس محمود عباس وعليها شعارات تطالب بقتله وإعدامه، ورددوا الهتافات العنصرية والمعادية للعرب، كما طالبوا بمنع العرب من المرور عبر شارع 60، بحسب وكالة الأنباء الرسمية.

وينفذ المستوطنون منذ ساعات صباح الخميس، هجمات واعتداءات على المواطنين الفلسطينيين ومركباتهم ومنازلهم، وقاموا بقطع العديد من الطرق بالضفة الغربية والعربدة فيها، حيث هاجموا منازل المواطنين جنوب نابلس وشرق رام الله.

وهاجم مجموعة من مستوطني ”بيت إيل“ الجاثمة على أراضي دورا شمال رام الله، منازل المواطنين قرب مخيم الجلزون.

وقال شهود عيان إن المستوطنين هاجموا منازل المواطنين في مخيم الجلزون القريبة على مستوطنة بيت ايل، ما أدى لاندلاع مواجهات مع المواطنين.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي هذه الليلة، طفلًا وأصابت عددًا آخر بالاختناق، خلال مواجهات في بلدة الخضر جنوب بيت لحم.

وأفاد مصدر أمني أن المواجهات تركزت في حارة دوار موسى ومحيط البوابة، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع، حيث اعتقلوا الطفل محمد خالد خليل صلاح (14 عامًا)، إضافة لإصابة عدد من المواطنين بالاختناق، عولجوا جميعهم ميدانيًا.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قد أعلن اليوم مدينة رام الله والبيرة منطقة عسكرية مغلقة حتى إشعار آخر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة