البرلمان العراقي يفشل مجددًا في التصويت على بقية وزراء حكومة عبدالمهدي

البرلمان العراقي يفشل مجددًا في التصويت على بقية وزراء حكومة عبدالمهدي

المصدر: محمد عبد الجبار – إرم نيوز

فشل مجلس النواب العراقي، يوم الأحد، في التصويت على بقية أعضاء حكومة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي.

وكان نواب قد جمعوا تواقيع لإدراج فقرة التصويت على بقية الكابينة الوزارية للحكومة.

وقال النائب عن تحالف البناء عدي عواد، في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“، إن ”جلسة اليوم كان فيها حضور كبير للنواب ومن مختلف الكتل السياسية، لكن عند جمع بعض النواب تواقيع برلمانية لغرض إدراج فقرة التصويت على تكملة الكابينة الوزارية لحكومة عادل عبدالمهدي، انسحبت كتل سياسية وأفشلت الجلسة، بسبب عدم وجود نصاب كافٍ لعقدها“.

وأضاف عواد أنه ”من الخطأ تعطيل عمل مجلس النواب التشريعي والرقابي، فأمام البرلمان عمل كثير وكبير، خصوصًا أن هناك قوانين مهمة مؤجلة من الدورة البرلمانية السابقة“.

من جانبه، أكد النائب تحالف الإصلاح والإعمار علي البديري في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“، أنه ”لن يقبل بتمرير نفس الأسماء الثمانية المرشحة فهي مرفوضة، وإعادة طرحها مجددًا يعني عدم عقد جلسات البرلمان“.

وبيّن البديري أن ”مقاطعة الجلسات من قبل القوى السياسية عمل ديمقراطي، فهذا الإجراء يأتي من أجل عدم تمرير قضايا مرفوضة سياسيًا وشعبيًا، خصوصًا فيما يتعلق بمرشحي الوزارات الأمنية“.

وأضاف النائب العراقي أن ”استمرار الخلافات السياسية على تكملة الكابينة الوزارية، قد تنعكس على الشارع العراقي، ويكون للشعب كلمته وموقفه من خلال التظاهرات الحاشدة والغاضبة في العاصمة العراقية بغداد“.

وقرّر مجلس النواب العراقي تأجيل انعقاد جلسته التي كانت مقررة اليوم إلى الثلاثاء من الأسبوع المقبل.

وأوضحت مصادر برلمانية عراقية أن ”رفع الجلسة جاء بتوافق الكتل السياسية لغرض عرض الكابينة الوزارية في الجلسة المقبلة“.

وكان البرلمان العراقي قد فشل في جلسته التي عقدها في الرابع من كانون الأول/ ديسمبر 2018، بتمرير المرشحين الثمانية للوزارات الشاغرة، في ظل عدم حصول توافق على المرشحين، خصوصًا المرشحَين لوزارتي الدفاع والداخلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة