الرئيس عباس يجري اتصالات لوقف التصعيد في غزة ومنظمة التحرير تعلّق

الرئيس عباس يجري اتصالات لوقف التصعيد في غزة ومنظمة التحرير تعلّق
Palestinian President Mahmoud Abbas gestures during his meeting with Britain's Prince William in Ramallah, in the occupied West Bank June 27, 2018. Alaa Badarneh/Pool via Reuters

المصدر: محمد إبراهيم - إرم نيوز

بدأ الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، إجراء اتصالات مع أطراف عربية ودولية من أجل وقف التصعيد الإسرائيلي في قطاع غزة، والذي زادت وتيرته بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة.

وحسب ما نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية، ”فقد أجرى رئيس دولة فلسطين محمود عباس، الليلة، اتصالات إقليمية ودولية مكثفة وعلى المستويات كافة، لوقف العدوان الإسرائيلي المستمر على أهلنا في قطاع غزة“.

ودعا الرئيس الفلسطيني، المجتمع الدولي إلى التدخل الفوري والعاجل لإيقاف العنف ومنع جر المنطقة إلى مزيد من الدمار وعدم الاستقرار.

وفي سياق متصل، حمّل أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن الاعتداءات المستمرة على قطاع غزة، داعيًا المجمتع الدولي إلى تحمل مسؤولياته لوقف هذا التصعيد.

وقال عريقات، إن ”المطلوب توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، لمنع تكرار المجازر بحق الشعب الفلسطيني، وإن دولة فلسطين ستقوم وبشكل متواصل بتقديم تقارير عن الجرائم المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني، التي أدت إلى استشهاد وجرح الآلاف بمن فيهم النساء والأطفال“.

من جانبه، قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، رئيس دائرة حقوق الإنسان والمجتمع المدني أحمد التميمي، إن ”التصعيد الإسرائيلي الأخير ضد شعبنا في قطاع غزة، ما كان ليتم لولا الصمت الدولي المريب على أفعال الاحتلال، والدعم اللامحدود والتشجيع الذي يتلقاه من الولايات المتحدة الأميركية ورئيسها دونالد ترامب“.

ودعا التميمي، هيئة الأمم المتحدة، ومجلس الأمن، وكافة المؤسسات الدولية، إلى التحرك الفوري للجم قادة الإرهاب الإسرائيلي، الذين يستعدون لشن عدوان واسع ضد قطاع غزة، خاصة بعد تعليمات ما يسمى بـ“المجلس الوزاري المصغر“ الإسرائيلي بمواصلة قصف القطاع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com