نور بركة.. من هو القيادي في ”القسام“ الذي اغتالته قوة إسرائيلية؟

نور بركة.. من هو القيادي في ”القسام“ الذي اغتالته قوة إسرائيلية؟

المصدر: محمد إبراهيم - إرم نيوز

أعلنت كتائب القسّام الجناح العسكري لحركة حماس، مساء الأحد، أن قوة عسكرية إسرائيلية نجحت في اغتيال أحد قادتها العسكريين البارزين، بعد تسلل القوة من الحدود الشرقية لجنوب قطاع غزة.

وقالت كتائب القسام في بيان عسكري، إن ”قوةً خاصةً تابعة للجيش الإسرائيلي تسللت في سيارة مدنية، في منطقة مسجد الشهيد إسماعيل أبو شنب بعمق 3 كم شرق خانيونس جنوب قطاع غزة، وقامت هذه القوة باغتيال القائد القسّامي نور بركة“.

وأضافت، أنه ”بعد اكتشاف أمر القوّة الإسرائيلية وقيام مجاهدينا بمطاردتها والتعامل معها، تدخل الطيران الحربي للعدو وقام بعمليات قصف للتغطية على انسحاب هذه القوة؛ ما أدى لاستشهاد عدد من أبناء شعبنا، وما زال الحدث مستمرًا وتقوم قواتنا بالتعامل مع هذا العدوان الصهيوني الخطير“.

ونعت حركة حماس الشهيد نور بركة، وقالت إنه أحد أعضاء المجلس العسكري لكتائب القسام، وإنه القائد الميداني لها في منطقة خانيونس جنوب قطاع غزة.

واستشهد 6 فلسطينيين وأصيب آخرون، في عشرات الغارات التي شنَّتها طائرات عسكرية على أهداف جنوب قطاع غزة، بالتزامن مع اشتباكات بين عناصر من الجيش الإسرائيلي ومسلحين من الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

من ناحيتها، أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية حالة النفير العام في صفوف قواتها، بعد الاشتباكات مع الجيش الإسرائيلي.

ولم يكن بركة معروفًا لدى الفلسطينيين؛ فعمله العسكري في حماس ربما دفعه إلى اعتماد التكتم على شخصيته وطبيعة الدور الذي يلعبه في المقاومة.

وقالت شقيقته إيمان بركة في منشور بفيسبوك إنه لم يسمح بتصويره.

يشهد الله أنّك الأنقى والأتقى والأصدق،، لا يمكن للكلمات التي تصفك؛ فو الله أنّي أحبّك يا روحي حاربتُ كل مَن وصفك…

Posted by ‎إيمان محمد بركة‎ on Sunday, November 11, 2018

وكشف الإعلام العبري إلى أن بركة كان قائد ذراع الأنفاق التابع لكتائب القسام في خانيونس.

وقال ناشطون فلسطينيون آخرون إن ”بركة يحمل شهادة ماجستير في الفقه المقارن، لكن يبدو أن لا أحدَ مِن هؤلاء كان على علم بطبيعة دوره العسكري في حماس“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com