أخبار

وفد من "المخابرات المصرية" يجتمع بقادة فصائل في غزة
تاريخ النشر: 24 أكتوبر 2018 14:15 GMT
تاريخ التحديث: 24 أكتوبر 2018 14:15 GMT

وفد من "المخابرات المصرية" يجتمع بقادة فصائل في غزة

رفضت فصائل فلسطينية مشاركة في الاجتماع الذي عقد بمكتب "السنوار" بمدينة غزة، الحديث حول طبيعة الملفات التي تم تداولها

+A -A
المصدر: الاناضول

التقى وفد من جهاز المخابرات العامة المصرية، اليوم الأربعاء، بقادة فصائل فلسطينية، وذلك لاستكمال المباحثات التي يجريها بشأن ملفي المصالحة الفلسطينية والتهدئة مع إسرائيل.

وجاء هذا الاجتماع، عقب لقاء جمع الوفد المصري برئاسة مسؤول الملف الفلسطيني في جهاز المخابرات المصرية، اللواء أحمد عبد الخالق، برئيس المكتب السياسي لـ ”حماس“ إسماعيل هنية، وزعيم الحركة بغزة يحيى السنوار.

ورفضت فصائل فلسطينية، مشاركة في الاجتماع الذي عقد بمكتب ”السنوار“ بمدينة غزة، الحديث حول طبيعة الملفات التي تم تداولها.

وعُرف من تلك الفصائل ”حركة حماس، والجهاد الإسلامي، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وحركة الأحرار“.

وفي وقت سابق، وصل الوفد المصري برئاسة ”عبد الخالق“ وعضوية العميد همام أبو زيد، إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون ”إيرز“ (شمال)؛ لاستكمال المباحثات التي تجريها مصر مع الفصائل.

وهذه الزيارة الثالثة للوفد الأمني المصري إلى قطاع غزة، خلال أسبوع.

ويجري الوفد المصري جولة مكوكية بين قطاع غزة والضفة الغربية وإسرائيل منذ عدة أيام، يلتقي خلالها مسؤولين في حركتي ”حماس“ و“فتح“، والحكومة الإسرائيلية، في إطار استكمال المباحثات التي تقودها بلاده حول ملف المصالحة الفلسطينية و“التهدئة“ بغزة.

وتبحث الفصائل الفلسطينية بما فيها حماس، منذ نحو شهرين مع السلطات المصرية، إمكانية التوصل إلى مصالحة فلسطينية و“تهدئة“ مع إسرائيل.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك