تحذير فلسطيني من خطة إسرائيلية لتهويد السور الشرقي لمدينة القدس (صور)

تحذير فلسطيني من خطة إسرائيلية لتهويد السور الشرقي لمدينة القدس (صور)

المصدر: نسمة علي - إرم نيوز

حذّر مركز المخطوطات والتراث الإسلامي في مدينة القدس من خطة إسرائيلية لتدمير السور الشرقي للقدس القديمة، من منطقة برج اللقلق شمالًا وحتى باب الأسباط جنوبًا.

وقال مدير المركز، رضوان عمرو: إن “الاحتلال الإسرائيلي يقوم بعمل حفريات تهويدية مستمرة في أرض المقبرة اليوسفية الوقفية الإسلامية”. مؤكدًا أن “هذه الحفريات والتي تم معظمها بالبلدوزرات كشفت عن أساسات سور القدس، وعبثت دون حسيب أو رقيب بآثار إسلامية من مختلف العصور”.

ونبّه عمرو إلى أن “هذه الحفريات تسببت في اقتلاع أشجار وقبور تاريخية، وهي تتوج الآن بطريق سياحي تهويدي بمحاذاة السور”، مشيرًا إلى أن “الهدف من هذا التهويد هو إكمال المسار السياحي التهويدي حول أسوار القدس القديمة، وتسهيل وصول المستوطنين لباب الأسباط وباب الرحمة”.

من جانبه، قال الخبير في شؤون القدس والمسجد الأقصى جمال عمرو: إن “قوات الاحتلال الإسرائيلي تقوم بالصلاة وأداء الطقوس الدينية أمام السور الشرقي لمدينة القدس؛ من أجل تهويده والوصول إلى باب الرحمة، الذي يؤدي مباشرة للدخول إلى المسجد الأقصى”.

وأشار إلى أن “الاحتلال الإسرائيلي يقوم بتهويد السور الشرقي للمسجد الأقصى؛ من أجل تنفيذ مخططاته في السيطرة على قبة الصخرة المشرفة والاستيلاء عليها”.

وأضاف: “الاحتلال قام بحفر أنفاق داخل هذا السور، بعد أن فشل في الدخول إلى باب الرحمة عن طريق مقبرة الرحمة”، محذّرًا من المساس بهذا السور؛ “لأنه سيؤدي إلى تحقيق حلم الاحتلال في السيطرة على المسجد الأقصى من الناحية الجنوبية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع