بعد سماح تواضروس الثاني بالزيارة.. إقبال كثيف من أقباط مصر على الحج إلى القدس – إرم نيوز‬‎

بعد سماح تواضروس الثاني بالزيارة.. إقبال كثيف من أقباط مصر على الحج إلى القدس

بعد سماح تواضروس الثاني بالزيارة.. إقبال كثيف من أقباط مصر على الحج إلى القدس

المصدر: تريزة جرس – إرم نيوز

أعلنت شركات سياحية في مصر استعداداتها لبدء تسيير رحلات ”الحج المسيحي“، لزيارة القدس في ”عيد القيامة“، وسط إقبال كثيف على الحجوزات، بعد تصريحات صدرت للمرة الأولى عن بطريرك الكنيسة البابا تواضروس الثاني، سمحت بزيارة المدينة المحتلة.

وفيما بدا أن الإقبال الكثيف على زيارة القدس سيعوّض شركات السياحة عن مرحلة الركود بالسوق السياحة المصرية، تسببت تصريحات تواضروس الثاني، بجدل ديني واسع، نتيجة مخالفته موقف الكنيسة السابق الذي منع زيارة القدس تحت إشراف الاحتلال الإسرائيلي، باعتباره تطبيعًا مع الكيان الصهيوني.

وتعتبر زيارة أقباط مصر للقدس ”حلم العمر“، للتبرك بالأماكن المقدسة، حيث يوجد قبر المسيح بكنيسة القيامة، بينما تنظم الرحلات وسط تشديدات وتعليمات كنسية وأمنية، إذ تقتصر دائمًا على الأقباط الذين تتخطى أعمارهم الأربعين عامًا.

تعليمات جديدة

لكنّ تعليمات جديدة سمحت للشركات بمشاركة من هم أقل من 40 عامًا في الرحلات، مخالفة بذلك التعليمات الكنسية السابقة في عهد البطريرك الراحل للكنيسة شنودة الثالث، القاضية بالسماح لكبار السن بالزيارة فقط.

في السياق، قالت مسؤولة حجز رحلات القدس وتنظيمها في إحدى شركات السياحة، تدعى منى رشدي، إن ”العام الحالي يشهد إقبالًا كبيرًا للحج المسيحي إلى القدس، بفضل السماح للشباب القبطي بالزيارة“.

وأكدت منى لـ“إرم نيوز“ أن ”هناك إقبالًا كبيرًا من بعض الشباب القبطي الذين هم في عمر العشرينيات، حيث بادروا للحجز قبل شهور من موعد انطلاق الرحلات إلى القدس“.

وأوضحت منى أن ”هذا الاستثناء لزيارة الشباب، يتم بالتنسيق مع الجهات الأمنية، إذ يتم السماح لكل شركة سياحية بمشاركة عدد معين من الشاب بعمر العشرينيات كونهم مرافقين لكبار السن، حيث تمنع أيضًا الجهات الأمنية الإسرائيلية، الزيارة لمن هم في سن العشرينيات، لكن تسمح لهم كمرافقين فقط“.

ارتفاع الأسعار

إثر ذلك، أكد فيكتور رسمي، صاحب إحدى الشركات السياحية، على ارتفاع أسعار رحلات القدس مقارنة بالأعوام السابقة.

وقال رسمي لـ“إرم نيوز“ إن ”تكلفة رحلة الحج إلى القدس خلال العام الحالي، تخطت 30 ألف جنيه، نتيجة ارتفاع أسعار تذاكر الطيران مع احتكار شركة إير سيناء لرحلات الحج، حيث تم منع أي من الشركات الجوية الأخرى من تنظيم الرحلات“.

وتوقع رسمي بأن ”حجوزات الحج المسيحي خلال العام الحالي، ستسجل أرقامًا قياسية، بالنظر للإقبال الكثيف على مكاتب شركات السياحة مقارنة بالأعوام الماضية“.

موقف الكنيسة

وكان بطريرك الكنيسة المصرية الحالي البابا تواضروس الثاني قد فاجأ الجيمع، نهاية الشهر الماضي، عندما وافق على زيارة القدس مخالفًا موقف الكنيسة المصرية السابق منذ عام 1980 بعدم زيارة إسرائيل نهائيًا، واعتباره تطبيعًا مع الكيان الصهيوني، وسبقه قرار البابا كيرلس عام 1967 عقب النكسة.

وقال تواضروس وقتها إنّ ”الكنيسة منعت زيارتها إلى القدس منذ بدء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، وعقبها جرى السماح لمن هم أكبر سنًا بالزيارة، لكن هناك اشتياقًا لكثير من المسيحيين لزيارة القدس، وذلك أمر لا يعتبر جريمة أو حرام، لكنه تبرك بالمقدسات وفي الوقت نفسه يخدم القضية الفلسطينية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com