انتخابات كردستان العراق.. إغلاق الصناديق وحزب طالباني يؤكد وجود ”تزوير“

انتخابات كردستان العراق.. إغلاق الصناديق وحزب طالباني يؤكد وجود ”تزوير“

المصدر: بغداد - إرم نيوز

أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات البرلمانية في إقليم كردستان العراق، إغلاق مراكز الاقتراع، مساء الأحد، وسط رفض مسبق للنتائج من طرف حزب الرئيس الأسبق جلال طالباني.

وأكدت المفوضية، في وقت سابق من اليوم، عدم تمديد فترة الاقتراع، والتي انتهت عند الساعة الـ  6 من مساء اليوم.

وقال مجلس المفوضية العليا، خلال مؤتمر صحفي نقلته وسائل إعلام كردية، إنه ”لن يتم تمديد فترة الاقتراع الى ما بعد الساعة 6 من مساء اليوم“، مشددًا على أن ”أي مركز انتخابي لا يلتزم بتعليمات المفوضية فسيتم إلغاء جميع الأصوات الموجودة فيه“.

وقال المتحدث باسم الاتحاد الوطني سعدي بيرة: ”بسبب وجود تلاعب وتزوير كبيرين في نتائج الانتخابات في أربيل ودهوك وقضاء سوارن، نعلن رفضنا لنتائج الانتخابات“.

وطالب بيرة في تصريح للصحفيين، من مراقبي حزبه بعدم التوقيع على نتائج الانتخابات في كل المراكز والمحطات.

وينذر إعلان حزب طالباني ”الاتحاد الوطني“ رفضه نتائج الانتخابات، باندلاع أزمة جديدة في الإقليم الكردي الذي يعاني من انقسامات حادة بين الحزبين الحاكمين ”الاتحاد الوطني، والحزب الديمقراطي الكردستاني“ خاصة فيما يتعلق بمنصب رئيس جمهورية العراق.

وبحسب مفوضية الانتخابات فإن نسب المشاركة بلغت حتى الساعة الـ12:00 ظهرًا، 15.26%، فيما قالت وسائل إعلام محلية إنها رصدت مشاركة نحو 38% من مواطني الإقليم في الاقتراع.

من جانبه، أكد الحزب الديمقراطي الكردستاني، يوم الأحد، أنه متفوق حسب النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية.

وقال عضو الحزب ماجد شنكالي، إن ”الحزب الديمقراطي الكردستاني متفوق في الانتخابات البرلمانية في إقليم كردستان، بفارق كبير عن بقية القوى السياسية“، مبينًا أن ”الانتخابات تجري بشكل انسيابي دون أي خروقات“.

وأوضح في تصريح صحفي قبيل نهاية الاقتراع، أن ”الحزب الديمقراطي الكردستاني، يمتلك حاليًا في برلمان الإقليم (38) مقعدًا، وفي البرلمان الجديد ستزيد هذه المقاعد، حيث تظهر المعطيات أن عدد المقاعد سوف تصل إلى (42) مقعدًا“، وفق تعبيره.

ويتنافس 29 كيانًا وقائمة في هذه الانتخابات على 111 مقعدًا في برلمان كردستان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة