بدء التصويت في انتخابات برلمان إقليم كردستان العراق (صور)

بدء التصويت في انتخابات برلمان إقليم كردستان العراق (صور)
Iraqi Kurdish President Masoud Barzani casts his vote during Kurds independence referendum in Erbil, Iraq September 25, 2017. REUTERS/Azad Lashkari

المصدر: بغداد - إرم نيوز

توجه نحو 3 ملايين ناخب كردي، اليوم الأحد، إلى مراكز الاقتراع للتصويت في انتخابات برلمان كردستان بمراقبة محلية ودولية، وسط آمال بأن تنهي الانتخابات الخلافات السياسية الدائرة في الإقليم المستقل منذ عام 1992.

وصّوت أفراد الأمن في الإقليم يوم الجمعة، وذلك قبل يومين من التصويت العام.

ويتنافس مئات المرشحين على مقاعد المجلس الـ111، خمسة مقاعد منها مخصصة للتركمان، وخمسة مقاعد للمسيح السريان، ومقعد واحد للآرمن، فيما تُوزع الأخرى على الكيانات السياسية وفقًا لاستحقاقاتها الانتخابية.

ويعد الحزب الديمقراطي والاتحاد الوطني من أبرز الأحزاب المشاركة في الانتخابات، وهما يقودان حكومات الإقليم منذ سنوات طويلة ويعرفان باسم “الحزبان الحاكمان“، وينشطان في أربيل والسليمانية.

وفي جانب المعارضة، هناك حركة التغيير، وحركة الجيل الجديد، والجماعة الإسلامية.

وفي الانتخابات السابقة التي جرت العام 2013، جاء الحزب الديمقراطي في المرتبة الأولى بـ38 مقعدًا، وتلته حركة التغيير بـ24 مقعدًا، وبعدهما الاتحاد الوطني بـ18 مقعدًا، والاتحاد الإسلامي بـ10 مقاعد، والجماعة الإسلامية 6 مقاعد، فيما حصلت ثلاث كتل أخرى على مقعد واحد لكل منها.

وشهدت الساحة الكردية خلافات خلال الأيام الماضية بشأن موعد الانتخابات، إذ أصرّ الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة بارزاني على إجرائها في موعدها، فيما طالبت أحزاب أخرى بتأجيلها لعدم ملائمة الظروف السياسية في الإقليم.

ومن المقرر أن تنتهي عملية التصويت في الساعة السادسة مساءً، فيما قالت مفوضية الانتخابات إن عملية العد والفرز للأصوات ستبدأ مباشرة، وأن النتائج الأولية ستعلن خلال 72 ساعة.

وكان الأكراد الذين يتمتعون بحكم شبه مستقل غير مسبوق منذ سنوات صوتوا بأغلبية ساحقة لصالح الاستقلال في استفتاء 2017 الذي عارضته بغداد وتركيا وإيران وكذلك الدول الغربية.

وردت الحكومة المركزية في بغداد على الاستفتاء بشن حملة عسكرية واقتصادية وفرضت إجراءات عقابية لإخماد طموحات الاستقلال في المنطقة؛ ما أدى إلى إغراق الاقليم في مزيد من الاضطرابات الاقتصادية والسياسية.

وبعد ذلك شهدت العلاقات الكردية تحسنًا ملحوظًا مع الأحزاب الحاكمة في بغداد، بشكل تدريجي، إذ من المنتظر أن يقدم الكرد مرشحهم إلى رئاسة العراق خلال اليومين المقبلين.

    

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com