لبنان يعلن عودة 50 ألف سوري إلى بلادهم خلال العام الحالي

لبنان يعلن عودة 50 ألف سوري إلى بلادهم خلال العام الحالي

المصدر: فريق التحرير

قال اللواء عباس إبراهيم، مدير عام الأمن العام اللبناني، اليوم الثلاثاء، إن 50 ألف سوري عادوا إلى بلادهم من لبنان منذ بداية عام 2018، وإن العدد قد يصل إلى 200 ألف خلال سنة واحدة.

وأضاف إبراهيم أن جهاز الأمن العام نظم عودة 25 ألف سوري بالتنسيق مع دمشق، وأن عددًا مماثلًا غادر لبنان طواعية عائدًا إلى بلاده.

وتابع، في تصريح إلى رويترز: ”هناك نوعان من العودة: العودة كمجموعات والتي ينظمها الأمن العام، والعودة الفردية الطوعية، إذا ما حسبنا كل هؤلاء صاروا أكثر من 50 ألفًا، حتى الآن حوالي 25 ألفًا رجعوا كمجموعات عبر الأمن العام، وهناك 25 ألفًا آخرون رجعوا بشكل فردي خلال هذه السنة“.

وقال: ”توجد دفعة قريبة، عندنا حوالي 1500 اسم، وإذا ما بقينا على هذا النحو من الآن وحتى سنة قد يعود 200 ألف“.

 وقال إبراهيم: إن دمشق ترفض 10% في المتوسط منهم، مضيفًا: ”هؤلاء لديهم ملفات أمنية أو قضائية في سوريا وعلى أساسها سيتم توقيفهم، ويتم إخبار الشخص المطلوب من قبل السلطات السورية؛ حتى يتمكن من تقرير ما إذا كان يريد البقاء أو العودة لتسوية وضعه“.

وتحدث إبراهيم عن وجود ”ضمانات من السوريين وهم يلتزمون، وحتى الآن لم يحصل ولا حادث، من أصل 25 ألفًا الذين عادوا عن طريق الأمن العام لم يتعرض أحد لأي حادثة أو توقيف، ولكن في اللحظة التي يعود فيها الشخص يصبح مواطنًا سوريًا قد يرتكب جريمة ويتم توقيفه“.

وتوقع إبراهيم أن تتسارع وتيرة العودة بعد حسم مصير محافظة إدلب، التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة، مشيرًا إلى أن الكثير من الشبان لا يريدون العودة خوفًا من الالتحاق بالجيش لخوض معركة إدلب.

 وقال: ”عندما لا يعود هناك معارك عسكرية كبيرة في سوريا، سيعود الكثير من الشباب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com