زيارة سريعة وحاسمة‎ لوفد من المخابرات المصرية إلى غزة

زيارة سريعة وحاسمة‎ لوفد من المخابرات المصرية إلى غزة

المصدر: يحيى مطالقة - إرم نيوز

وصل وفد من جهاز المخابرات المصرية، صباح اليوم السبت، إلى قطاع غزة بزيارة سريعة، قادمًا من إسرائيل عبر معبر بيت حانون ”إيرز“ الخاضع للسيطرة الإسرائيلية.

ووفقًا لصحيفة ”يديعوت أحرونوت“ العبرية، سوف يمكث الوفد المصري في غزة عدة ساعات، يلتقي خلالها رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، بهدف تجديد محادثات المصالحة الفلسطينية والتوصل إلى تسوية في قطاع غزة، والتي تشمل إبرام هدنة مع إسرائيل.

ووصفت مصادر فلسطينية زيارة الوفد الأمني المصري إلى غزة، بأنها زيارة ”حاسمة“ و“مهمة“، بسبب اهتمام المصريين بالشروع بمصالحة داخلية فلسطينية أولًا، وفقًا لمطالب رئيس السلطة محمود عباس ”أبو مازن“، باعتباره الممثل الوحيد والشرعي للفلسطينيين، الذي يمكن معه الوصول لصيغة تفاهم في قطاع غزة.

في المقابل، فإن حماس ملزمة أولًا وقبل كل شيء بتعزيز التهدئة والتسوية مع إسرائيل، وحتى قبل المصالحة، من أجل تحقيق إنجازات للفلسطينيين سيتم توقيعها باسم عباس، مثل تخفيف حصار غزة.

وأضافت المصادر، أن ”مصر تشعر أن هذا المأزق يقود غزة إلى تصعيد عسكري خطير ضد إسرائيل، لكنها ليست مستعدة لرعاية التهدئة، لاسترضاء حماس فقط؛ لأن لدى مصر خريطة مصالح واسعة من وجهة نظر سياسية دولية وعربية. ولذلك سيتعين عليها اتخاذ قرارات حول كيفية التغلب على هذه العقبة“.

وكان آلاف الفلسطينيين قد وصلوا، أمس الجمعة، لعدة مواقع في غزة على طول الحدود المشتركة مع إسرائيل، كجزء من النشاطات الأسبوعية ضمن مسيرات العودة، لرفع الحصار المفروض على غزة.

وأعلنت مصادر فلسطينية استشهاد أحد المتظاهرين؛ نتيجة لإطلاق النار من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وأطلقت قوات الاحتلال النار على المتظاهرين على طول السياج المحيط، فيما اندلعت 6 حرائق، أمس؛ نتيجة إطلاق البالونات والطائرات الحارقة، تجاه المستوطنات الإسرائيلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com