الرزاز: دخول الأردن عام 2019 دون قانون ضريبة جديد سيكون ثمنه باهظًا

الرزاز: دخول الأردن عام 2019 دون قانون ضريبة جديد سيكون ثمنه باهظًا

المصدر: الأناضول

قال رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز، اليوم الجمعة، خلال مقابلة أجراها معه التلفزيون الرسمي، إن دخول الحكومة عام 2019 دون قانون ضريبة جديد سيكون ثمنه باهظًا.

ومستدركًا أنّ ”الوقت ليس في صالحنا“، أضاف الرزاز، أنّ أحد أهم أسباب إقرار مشروع قانون الضريبة هو ”محاربة التهرب الضريبي“.

وأشار إلى أن مشروع القانون يهدف أيضًا لـ“تحقيق التكافل، وتحسين الخدمات المقدمة لمتوسطي ومحدودي الدخل“.

ولفت إلى أن ”العلاقة مع صندوق النقد (الدولي) واضحة، وليس هناك جهة تملي على الأردن أي قرار“.

وتأتي الجزئية الأخيرة غداة تصريح متلفز لنائب رئيس الوزراء رجائي المعشر، قال فيه إن ”صندوق النقد، طلب من الحكومة موافقة مجلس النواب، على الصيغة الحالية لمسودة قانون الضريبة“، ما أثار حفيظة رئيس مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان) عاطف الطراونة.

ورد الطراونة بالقول، إنّ ”مجلس النواب، لا يتلقى تعليمات أو إملاءات من صندوق النقد، ولن يراعي في الاعتبار سوى المصلحة الوطنية عند وصول تعديلات قانون الضريبة إلى المجلس“.

وفي 11 سبتمبر/ أيلول الجاري، أعلنت الحكومة الأردنية مشروع قانون ”ضريبة الدخل“ المعدل، بديلًا عن سابقه الذي أعلنته حكومة هاني الملقي السابقة.

وأثار مشروع القانون جدلًا واسعًا في المملكة، بعد أن أقرته الحكومة السابقة، أواخر مايو/ أيار الماضي، ما أثار موجة احتجاجات شعبية أطاحت برئيس الوزراء السابق هاني الملقي.