أكراد سوريا يسلمون سودانية متهمة بالانتماء لتنظيم داعش إلى بلادها

أكراد سوريا يسلمون سودانية متهمة بالانتماء لتنظيم داعش إلى بلادها

المصدر: فريق التحرير

سلّمت الإدارة الذاتية الكردية في مدينة القامشلي شمال سوريا، الخميس، سودانية مع طفلها الرضيع، متهمة بالانتماء إلى تنظيم داعش، إلى دبلوماسي لدى سفارة بلادها.
 السودانية تُدعى ندى سامي سعيد حيث أعلنت الإدارة الذاتية أنه تم اعتقالها ”في 10 كانون الثاني/يناير بتهمة الانتساب إلى تنظيم داعش الإرهابي“، ولم تحدد مكان اعتقالها أو المسؤولية التي تولتها لدى التنظيم.
وقال مسؤول هيئة الخارجية في الإدارة الذاتية، عبد الكريم عمر، لوكالة فرانس برس، إن المرأة كانت معتقلة في مخيم روج الواقع جنوب مدينة المالكية والخاص بأفراد عائلات الجهاديين، وتم تسليمها مع رضيعها إلى بلدها بناء على طلبها.
وطردت قوات سوريا الديمقراطية، التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري، خلال العامين الأخيرين التنظيم من مناطق واسعة في شمال وشمال شرق البلاد، أبرزها مدينة الرقة التي كانت تعد معقله الرئيسي في سوريا.
وقال عمر إن ”نحو 520 مرتزقًا داعشيًا، بالإضافة الى 550 امرأة وحوالي 1200 طفل من 44 دولة“ معتقلون لدى الإدارة الذاتية.
ويشكل وجود هذا العدد من المعتقلين الأجانب، وفق عمر ”حملًا كبيرًا لا نستطيع أن نتحمله وحدنا“ داعيًا المجتمع الدولي إلى القيام بمسؤولياته.
وأوضح أن ”من جهتنا لن نحاكم أي داعشي وسنحاول قدر المستطاع عن طريق دبلوماسيتنا وعن طريق الإعلام… الضغط على الحكومات كي يقوموا بواجبهم وبالتالي استلام مواطنيهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة