على وقع هتاف ”حكومة حرامية“.. استمرار ظاهرة طرد الوزراء في الأردن (فيديو)

على وقع هتاف ”حكومة حرامية“.. استمرار ظاهرة طرد الوزراء في الأردن (فيديو)

المصدر: فريق التحرير

طرد مواطنون في محافظة الزرقاء الأردنية، يوم الثلاثاء، الفريق الوزاري لحكومة عمر الرزاز، والذي يناقش مسودة مشروع قانون الضريبة من خلال جولة لجميع محافظات المملكة.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو يظهر الفوضى العارمة التي منعت الفريق الوزاري من الحديث منذ البداية في الجامعة الهاشمية، على وقع هتافات رددها الحضور، وقالوا فيها: ”برة برة“ و ”حكومة حرامية“.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها طرد وفود الحكومة، إذ لقي الوفد الذي توجه قبل أيام إلى الطفيلة جنوبي الأردن، المصير ذاته، فيما شهدت جميع اجتماعات الحكومة في معان وعمان وإربد ومادبا، فوضى عارمة دفعت الوفد الوزاري إلى الانسحاب في أكثر من مرة.

وقال الرزاز، خلال ترؤسه يوم الثلاثاء اجتماعًا في دار رئاسة الوزراء، إن ”ما حدث خلال الأيام الماضية في المحافظات وأثناء اللقاءات الحكومية بشأن الاستماع للآراء حول قانون ضريبة الدخل، يستدعي دراسته“، مؤكدًا على ”أهمية الحوار البناء الذي ينتج عنه المقترحات والتوصيات واحترام الرأي وبمسؤولية وعدم التعدي على حرية الآخرين“.

ويرى مراقبون وناشطون عبر مواقع التواصل أن حكومة عمر الرزاز ”خيبت أمل الشارع، ولم تختلف كثيرًا عن حكومة هاني الملقي“، التي قدمت استقالتها في يونيو/حزيران الماضي، على وقع احتجاجات شعبية حاشدة رافضة لمشروع قانون ضريبة الدخل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com