ائتلاف المالكي يرفض ”ولاية الفقيه“ ويهاجم السيستاني

ائتلاف المالكي يرفض ”ولاية الفقيه“ ويهاجم السيستاني

المصدر: محمد عبد الجبار - إرم نيوز

شنّ ائتلاف دولة القانون، الذي يتزعمه رئيس وزراء العراق السابق نوري المالكي، اليوم الثلاثاء، هجومًا لاذعًا على المرجع الشيعي الأعلى في العراق، علي السيستاني، بعد دعوته إلى اختيار رئيس وزراء جديد، لم يستلم أي مناصب حكومية سابقًا.

وقال قيادي في الائتلاف، طلب عدم الكشف عن اسمه، لحساسية الموضوع، لـ“إرم نيوز“ إن ”بيان المرجعية تدخل سافر بالعمل السياسي من جهة غير منتخبة من قبل الشعب العراقي“.

وأوضح أن ”عمل المرجعية هو ديني مثل الصلاة والصوم وغيرها من العبادات وليس كالعمل السياسي، فتدخل المرجعية بالعمل السياسي وإرادة الشعب كارثة“.

وأضاف القيادي أن ”بيان المرجعية يوم أمس إعلان رسمي عن دولة ولاية الفقيه في العراق، وهذا الشيء لن تقبل به أغلب القوى السياسية الرئيسة“.

وكان مكتب المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني أعلن، أمس الاثنين أن ”السيستاني لا يؤيد من كان في السلطة خلال السنوات السابقة لموقع رئاسة الوزراء، وأشار إلى أن ترشيح رئيس مجلس الوزراء هو من صلاحيات الكتلة الأكبر بموجب الدستور، وفيما أكد استمرار مقاطعة السياسيين إلى حين اختيار المسؤولين الحكوميين وفق معايير الكفاءة والنزاهة والشجاعة والحزم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com