الاحتلال الإسرائيلي يدرس إخلاء مستوطنات ”غلاف غزة“ – إرم نيوز‬‎

الاحتلال الإسرائيلي يدرس إخلاء مستوطنات ”غلاف غزة“

الاحتلال الإسرائيلي يدرس إخلاء مستوطنات ”غلاف غزة“

المصدر: ربيع يحيى - إرم نيوز

ذكرت مصادر عسكرية إسرائيلية، الخميس، أن الجيش لا يستبعد إخلاء مستوطنات غلاف قطاع غزة، حال استمر التصعيد العسكري مع حركة حماس، مشيرة إلى أن مسألة الإخلاء مطروحة على الطاولة وسيتم التنفيذ ”حال اقتضت الحاجة“.

وطبقًا لما أورده موقع ”قناة 20“ العبرية، الخميس، نقلًا عن المصادر العسكرية، فإن تلك المسألة تنبع من حقيقة أن انتهاء التوتر في الوقت الراهن أمر مستبعد، مضيفة أن حركة حماس تعمل منذ شهر آذار/ مارس الماضي بناء على واقع مختلف، يقوم على الصدام والإحتكاك بهدف ”خلق معادلة جديدة“.

ونوّه الموقع إلى قيام الجيش الإسرائيلي باستهداف أكثر من 140 هدفًا خلال الساعات الأخيرة، تتضمن مواقع لتصنيع السلاح وأنفاقًا عسكرية، زاعمًا أن جميع الأهداف التي حددها الجيش تلقت ضربات، ولكنه مع ذلك ذكر أن قائمة أخرى من الأهداف ستتعرض للقصف إذ يجهز الجيش ردًا جديدًا، حال لم تدرك حماس خلال الساعات المقبلة أن الطريق الذي اختارته لم يكن صحيحًا.

وطالبت المصادر سكان مستوطنات غلاف غزة بالانصياع للتعليمات التي تصدر عن قيادة الجبهة الداخلية، متوقعة أن يستمر الوضع الراهن فترة طويلة إلى أن تعود الأمور إلى نصابها، ومقدرة أن حماس تفضل الابتعاد عن التسوية والذهاب إلى الحرب، ومتوعدة بضربات بالغة الصعوبة ستتلقاها الحركة التي تسيطر على غزة.

وحمّلت المصادر حماس المسؤولية عن معاناة قرابة مليوني مواطن في قطاع غزة، وأن كشف الحساب الذي ستقدمه الحركة للمواطنين سيخلو من أي إنجازات، متوقعة أن تتواصل العمليات العسكرية خلال الفترة المقبلة، بزعم أن حماس تفضل الحرب على التسوية.

ونقلت القناة تصريحات مصدر عسكري أشار في حديث للصحافيين إلى أن الجيش الإسرائيلي سيواصل هجماته بلا توقف، وأن حماس ستدرك فداحة الثمن الذي ستتحمله أو أن يكون عليها الرجوع إلى التفاهمات التي أعقبت عملية ”الجرف الصامد“ عام 2014.

ويُلقي التصعيد الحالي بظلاله على جهود الهدنة التي يجري الحديث عنها في الفترة الأخيرة، والتي تجري بوساطة القاهرة والأمم المتحدة وأطراف أخرى، إذ يبدو وأن الحديث عن اتفاق ثابت وعلى المدى الطويل أمر بعيد المنال حاليًا، وسط ترجيحات بأن إسرائيل ربما أرادت كسب الوقت، كي يمكنها وضع نهاية للأوضاع الأمنية المتردية على حدود القطاع طوال الشهور القليلة الماضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com