الحكومة الفلسطينية تحذّر من ”مؤامرات“ تهدف لـ“تصفية القضية“

الحكومة الفلسطينية تحذّر من ”مؤامرات“ تهدف لـ“تصفية القضية“

المصدر: سامح المدهون - إرم نيوز

حذّرت الحكومة الفلسطينية، يوم الثلاثاء، من خطورة الانجرار إلى ”ما يحاك من مؤامرات ومخططات تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية، وتقزيم المطالب الفلسطينية، وحصرها في قضايا إنسانية، مع تجاهل الحقوق الوطنية المشروعة“.

وعبّرت الحكومة في اجتماعها، الثلاثاء، عن استهجانها من ”استمرار محاولات التضليل والافتراءات المزعومة عن المسؤولية الحقيقية لمعاناة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، واختزال كافة المشاكل التي يعانيها القطاع في مسألة الرواتب، والترويج بفرض عقوبات عليه“.

وأكدت أنها ”لا تفرض أي عقوبات على القطاع“، مشيرة إلى أن ”الخصومات هي إجراءات مؤقتة، وقد بلغ عدد الموظفين الذين يتقاضون 50% من الراتب 15 ألف موظف مدني، و20 ألف موظف عسكري، وجميع حقوقهم محفوظة“.

وأضافت الحكومة الفلسطينية أنها ”صرفت 96 مليون دولار الشهر الماضي على قطاع غزة، رغم العراقيل ودون تحويل أي إيرادات من القطاع إلى الخزينة العامة“.

من جهة أخرى، استنكرت الحكومة مشروع القانون في مجلس الشيوخ الأمريكي الذي يتعلق بالمساعدات التي تقدمها الولايات المتحدة لـ“الأونروا“، والذي يختزل عدد اللاجئين الفلسطينيين بـ40 ألفًا بدلًا من 5.2 مليون، لتكون ”الأونروا“ ملزمة بالاعتناء بهذا العدد فقط.

واعتبرت أن ”مشروع القانون في مجلس الشيوخ الأمريكي يهدف لإلغاء حق العودة وإخراج قضية اللاجئين من طاولة المفاوضات، بعد إخراج قضية القدس بالاعتراف بها عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة أمريكا إليها“.