ائتلاف النصر يؤكد تمسكه بترشيح العبادي لولاية ثانية

ائتلاف النصر يؤكد تمسكه بترشيح العبادي لولاية ثانية

المصدر: إرم نيوز

أكد ائتلاف النصر الذي يتزعمه رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته حيدر العبادي اليوم الإثنين، تمسكه بترشيح العبادي لولاية رئاسية ثانية، في ظل رفض زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لهذا الترشح.

وقال المكتب الإعلامي لائتلاف النصر في بيان صحافي مساء اليوم، اطلع عليه موقع ”إرم نيوز“، إن ”الائتلاف عقد اجتماعه الدوري السادس برئاسة رئيس الائتلاف حيدر العبادي، وجرت خلال الاجتماع مناقشة سير مباحثات الكتل السياسية وتطوراتها، والسير قدمًا بمشروع ائتلاف النصر السياسي، إضافة إلى الأوضاع العامة في البلد ومطالب المواطنين واستجابة الحكومة لها“.

وذكر البيان أن ”المجتمعين في كتلة النصر أكدت تمسكهم بالائتلاف ومشروعه الوطني، للسير بالبلد نحو الطريق الصحيح في مشروع الإصلاح لإكمال الإنجازات التي تحققت، إضافة إلى أهمية الإسراع بتشكيل الحكومة وتحقيق مصلحة المواطنين ومحاربة الفساد بكل أشكاله“.

وشدد تحالف العبادي الذي حل في المركز الثالث بالانتخابات البرلمانية العراقية التي جرت في 12 من شهر آيار/مايو الماضي، على أن ”النصر ائتلاف عابر للطائفية، وينظر في مباحثاته المصلحة للعراق وكل مكوناته“، مشيرًا إلى تمسكه بترشيح العبادي لرئاسة الحكومة المقبلة.

وقال المتحدث بإسم مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري صلاح العبيدي، في وقت سابق، إن تراجع ائتلاف النصر انتخابيًا، سببه ترشيح وجوه ”حزب الدعوة“، مضيفًا أن ”شرط التحالف مع ائتلاف النصر، عدم ترشيح العبادي لولاية ثانية مسبقًا“.

وأوضح العبيدي أن ”تحالف سائرون (بزعامة الصدر وحلفائه العلمانيين) وتيار الحكمة بزعامة عمار الحكيم والنصر بزعامة العبادي والوطنية التي يتزعمها إياد اعلاوي، الأقرب لتشكيل الأغلبية الوطنية“، مبينًا أن ”منهج تحالفَي سائرون ودولة القانون بزعامة نوري المالكي“ لايجتمعان في حكومة واحدة.

وأعلنت مفوضية الانتخابات العراقية، اليوم الإثنين، أنها انتهت من عد وفرز يدوي للأصوات التي أدلى بها الناخبون في الانتخابات البرلمانية التي جرت في شهر أيار/مايو الماضي، وذلك بعد أن ألغت العد والفرز في مكتب بغداد/الرصافة.

وأكد الناطق الرسمي للمفوضية القاضي ليث جبر حمزة في بيان، أن مجلس المفوضين من القضاة المنتدبين قد أنهي عمليات العد والفرز اليدوي لجميع المراكز والمحطات الانتخابية، التي وردت بشأنها شكاوى وطعون في عموم محافظات العراق وانتخابات الخارج.

وكان البرلمان العراقي قد قرر في شهر حزيران/يونيو الماضي، إعادة العد بعد أن وجد تقرير حكومي مخالفات عدة في الانتخابات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com