بسبب انتقاده العبادي.. التلفزيون العراقي يفصل صحفيًا مقربًا من مقتدى الصدر

بسبب انتقاده العبادي.. التلفزيون العراقي يفصل صحفيًا مقربًا من مقتدى الصدر

المصدر: بغداد - إرم نيوز

أنهت شبكة الإعلام العراقي خدمات الصحفي ”أحمد عبد الحسين“؛ إثر مشاركته في التظاهرات الاحتجاجية وتوجيهه نقدًا إلى الحكومة على صفحته الشخصية في ”فيس بوك“.

وأظهرت وثائق نشرها عبد الحسين، الناشط المقرب من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أن رئيس شبكة الإعلام الحكومية مجاهد أبو الهيل، أنهى خدماته، والعقد المبرم معه كسكرتير تحرير في مجلة ”الشبكة“.

وفي أول تعليق له أوضح عبد الحسين، في منشور على صفحته الشخصية في ”فيس بوك“، أن قرار الفصل جاء بسبب المنشورات التي تساند المحتجين وتنتقد المسؤولين في الحكومة ورئيس الوزراء، مشيرًا إلى أن الشبكة أرسلت إليه تعهدًا لتوقيعه يقضي بعدم انتقاد رئيس الحكومة وكبار المسؤولين، فيما قال إنه رفض التوقيع على ذلك.

   

واتهم عبد الحسين رئيس الشبكة بتلقيه أوامر من حزب الدعوة قررت فصله، فضلًا عن هجمة شرسة قام بها ”مأجورون وجيوش إلكترونية في مواقع التواصل الاجتماعي“، بحسب تعبيره.

وعبد الحسين هو أحد الناشطين المدنيين وأعضاء الحزب الشيوعي العراقي المتحالف مع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ضمن تحالف“سائرون“، فضلًا عن أنه أحد المقربين من الصدر وكلّفه سابقًا بالمشاركة في عدة لجان لتنفيذ بعض المهام، وهذه المرة الثالثة التي يُفصل فيها من عمله بسبب الاحتجاجات.

وتضامن ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مع أحمد عبد الحسين، واعتبروا فصله من عمله تكريسًا لقمع الحريات الشخصية والمحاسبة على الرأي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة