السيستاني مُجددًا دعمه للاحتجاجات الشعبية في العراق: ”الحقوق تؤخذ ولا تعطى“

السيستاني مُجددًا دعمه للاحتجاجات الشعبية في العراق: ”الحقوق تؤخذ ولا تعطى“

المصدر: بغداد- إرم نيوز

جدد المرجع الشيعي الأبرز في العراق علي السيستاني اليوم الجمعة، دعمه للاحتجاجات الشعبية التي تشهدها مناطق مختلفة من جنوب ووسط البلاد منذُ أسابيع.

ونقل أحمد الصافي معتمد السيستاني في خطبة صلاة الجمعة بمدينة كربلاء، ناقلًا عن المرجع الشيعي البارز قوله إن ”الحقوق تؤخذ ولا تعطى ويجب مواصلة الحراك“.

ودعا الصافي من أسماهم بـ“مسلوبي الحقوق إلى التعبير عن غضبهم“، مشيرًا إلى أن ”جزء من إرجاع الحقوق يتمثل بالغضب على من سلب هذا الحق“.

وقال إن ”على أصحاب الحقوق أن يطالبوا بها، لأن الحقوق تؤخذ ولا تعطى، وهذا الغضب لابد أن يكون مسيطرًا عليه، لكي تكون حجته قوية ومطلبه واضحًا، في ظل وجود العديد من المشاكل المالية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية“، وفق تعبيره.

وأشار الصافي إلى أن الاندفاع الشعبي في مواجهة تنظيم داعش لحماية العراق، جاء نتيجة ”هذا الغضب والاندفاع العاقل والمسيطر عليه“.

وتستعد محافظة البصرة وذي قار وميسان ومناطق أخرى وسط العراق وجنوبه، إلى تنظيم احتجاجات شعبية تطالب رئيس الوزراء العراقي بتحسين الخدمات، كالماء والكهرباء وتوفير فرص عمل للعاطلين، لا سيما خريجي الجامعات والمعاهد الأكاديمية.

ومنح المرجع الشيعي علي السيستاني، الجمعة الماضية، التظاهرات زخمًا جديدًا بتجديد دعمها، محذرًا من احتمال تطوير آليات الاحتجاج إذا لم يُستجب لمطالب الإصلاح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com