نواب تونسيون يعتزمون مقاضاة بعض الوزراء ويتهمونهم بممارسة ”أساليب قذرة“

نواب تونسيون يعتزمون مقاضاة بعض الوزراء ويتهمونهم بممارسة ”أساليب قذرة“
Tunisian Prime Minister Youssef Chahed (C-R) speaks during a meeting to present to parliament the outline of the 2018 budget, on November 21, 2017, in Tunis. / AFP PHOTO / FETHI BELAID (Photo credit should read FETHI BELAID/AFP/Getty Images)

المصدر: يحيى مروان - إرم نيوز

أعلنت مجموعة من النواب في البرلمان التونسي عزمهم مقاضاة عدد من وزراء حكومة يوسف الشاهد، وذلك على خلفية تلقيهم تهديدات من قبل الوزراء، بحال لم يصوتوا لوزير الداخلية الجديد.

واتهم النواب وزراء مقربين جدًّا من رئيس الحكومة يوسف الشاهد بتهديدهم والضغط عليهم بغية منح الثقة للوزير الجديد، حيث استنكروا ما أسموه ”الأساليب القذرة“ لكسب نقاط تسجل لرئيس الحكومة ضد حزبه حركة ”نداء تونس“.

وقال النواب إن الوزراء اتصلوا بهم قبل الجلسة المخصصة للتصويت على منح الثقة للوزير الجديد، وسط خلاف بين رئيس الحكومة وحزبه بسبب الشخصية التي اختارها لذلك المنصب.

وأكدت مصادر مطّلعة لـ ”إرم نيوز“ فضلت عدم ذكر اسمها، أنه بالتزامن مع رفع النواب للقضايا العدلية، فإن النيابة العمومية ستفتح تحقيقًا في التصريحات التي اتهمت الوزراء بالضغط على النواب.

وقال النائب المستقل توفيق الجملي: إن بعض الوزراء اتصلوا بالنواب قبل الجلسة العامة وقاموا بممارسة ضغوطات كبرى عليهم لتحويل وجهة تصويتهم .

وأضاف توفيق الجملي في تصريح لـ ”إرم نيوز“ أن الوزراء هدّدوا النواب وحاولوا فرض التصويت الإيجابي لصالح وزير الداخلية الجديد بالقوة.

وشددت سماح بوحوالة النائب عن حزب حركة ”نداء تونس“، على أن النواب تلقوا تهديدات مباشرة قبل فترة قصيرة من الجلسة العامة المخصصة لمنح الثقة للوزير الجديد.

وأشارت سماح بوحوالة، في تصريح لـ ”إرم نيوز“، إلى أن أطرافًا من الحكومة مارست ضغوطات كبرى على النواب، في محاولة لدفعهم للتصويت لصالح الوزير الجديد.

وأضافت: ”أرواحنا ليست أعز من أرواح الشعب التونسي، وأبناؤنا ليسوا أغلى من أبناء هذا الوطن، ولذلك لا نخشى التهديدات“.

بدوره، أكد زهير المغزاوي الأمين العام لحزب ”حركة الشعب“، أنه يشعر بغضب شديد بسبب ما شاهده من ابتزاز يتعرض له نواب البرلمان، لافتًا إلى أن ”عددًا من النواب خضعوا لتهديدات وإغراءات وأشكال عديدة للاستقطاب“.

وأضاف المغزاوي، في تصريح لـ ”إرم نيوز“، أن ”هذه الممارسات عفّنت الحياة السياسية في تونس“، فيما اعتبر بأن رئيس الحكومة يوسف الشاهد ”جزء من العفن الحاصل“.

وكشفت ريم محجوب، نائب حزب ”آفاق تونس“، أن الحكومة استنفدت كل الوسائل للضغط على النواب وتمرير وزير الداخلية الجديد.

وأشارت محجوب، في تصريح لـ“إرم نيوز“، إلى أنه وقع تحريك بعض الملفات القضائية ضد عدد من النواب، إضافة إلى قضايا جبائية وممارسة الضغط على النواب.

وشدّدت النائب عن حزب آفاق تونس على أن المواقف الرسمية لبعض الأحزاب تغيّرت بسبب ترهيب وتهديد عدد كبير من النواب .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com