السيستاني يحذر السياسيين العراقيين ويدعو إلى تطوير الأساليب الاحتجاجية‎

السيستاني يحذر السياسيين العراقيين ويدعو إلى تطوير الأساليب الاحتجاجية‎

المصدر: بغداد- إرم نيوز

دعا المرجع الشيعي آية الله علي السيستاني، اليوم الجمعة، إلى الإسراع بتشكيل الحكومة العراقية المقبلة، على أن يكون رئيسها حازمًا وقويًا، مؤكدًا أن الشعب قد يطوّر أساليبه الاحتجاجية.

وقال عبدالمهدي الكربلائي، وكيل السيستاني في خطبة الجمعة، إن المرجعية تدعو إلى ”تحقيق مطالب المواطنين المتظاهرين بصورة عاجلة، وفي حال عدم الاستجابة السريعة فإنه لا يبقى أمام الشعب إلا تطوير أساليبه الاحتجاجية“.

وأضاف أن ”المرجعية نصحت مرارًا المسؤولين بأن يعوا حجم المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقهم وينبذوا الخلافات والمصالح الشخصية والفئوية ويجمعوا كلمتهم على إدارة البلد ويمتنعوا عن حماية الفاسدين“.

وذكّر الكربلائي بتحذير المرجعية قبل 3 أعوام بأن من يمنعون الإصلاح عليهم أن يعلموا أنه ضرورة لا محيص منها، وإذا خفت مظاهر المطالبة به فإنها تعود في وقت آخر بقوةٍ ولات حين مندم.

ويأتي خطاب السيستاني شديد اللهجة بالتزامن مع تجدد التظاهرات الاحتجاجية، اليوم الجمعة، في محافظة البصرة، حيث واصل عشرات المواطنين لليوم الثاني على التوالي اعتصامهم وتظاهراتهم أمام شركة ”لوك أويل“ الروسية العاملة في حقل غرب القرنة 2.

وقال أحد منظمي التظاهرة، ظاهر حبيب، لوسائل إعلام محلية، إن عددًا من المطالب رفعها المعتصمون للجهات المختصة منها تحسين الواقع الخدمي وتزويد الناحية بالكهرباء من الشركات النفطية، مؤكدًا استمرار الاعتصام والتظاهرات حتى تلبية المطالب.

وكان السيستاني أعلن سابقًا تضامنه مع التظاهرات التي شهدتها محافظة البصرة جنوب البلاد، للمطالبة بتوفير فرص العمل وتحسين الظروف المعيشية. مؤكدًا أن ”البصرة هي شريان العراق الاقتصادي وأم الشهداء ولا يمكن أن يكون وضعها كما هو عليه الآن“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com