حركة فتح تحذر من خطة إسرائيلية لهدم ”المسجد الأقصى“

حركة فتح تحذر من خطة إسرائيلية لهدم ”المسجد الأقصى“

المصدر: سامح المدهون - إرم نيوز

حذَّرت حركة ”فتح“، من أنَّ إسرائيل وضعت خطة وبدأت بتنفيذها منذ زمن لهدم المسجد الأقصى المبارك، وذلك من خلال الحفريات المتواصلة تحت المسجد الأقصى والعبث بأساساته وإضعافها لجعل قضية هدمه مسألة وقت وإظهارها على أنها طبيعية وبفعل حدث عرضي.

وأكد الناطق الرسمي باسم حركة فتح أسامة القواسمي، في تصريح صحفي اليوم الخميس، أن“سقوط حجر منذ يومين من حائط البراق الإسلامي ما هو إلا مؤشر خطير على ما آلت إليه الأمور في المسجد الأقصى ومحيطه“.

وأضاف القواسمي، أن ”القدس بكل ما فيها فلسطينية عربية خالصة، وأن لا سلام ولا استقرار دون إنهاء احتلالها من قبل إسرائيل، وأن اسرائيل مخطئة تمامًا إن ظنت أنها قادرة بفعل اختلال موازين القوى الحالية على إجبار الشعب الفلسطيني وقيادته على التنازل والقبول بالأمر الواقع.

وفي السياق، استنكرت الناطقة الرسمية باسم الحكومة الأردنية ”جمانة غنيمات“، استمرار العبث والحفريات الإسرائيلية غير القانونية في منطقة حائط البراق غربي المسجد الأقصى المبارك، مؤكدة أن هذه الإجراءات الإسرائيلية الخطيرة وغير المسؤولة تمثل انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي.

بدوره قال رئيس مؤسسة القدس الدولية بفلسطين الدكتور أحمد أبو حلبية :“إن استمرار الحفريات والأنفاق زادت حدته في الآونة الأخيرة، وخاصة بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل؛ ما يعني أن إسرائيل تحاول استغلال التماهي الأمريكي مع سياستها لتنفيذ خطط خطيرة في المسجد الأقصى“.

وأضاف أبو حلبية لـ“إرم نيوز“، أن ”الحفريات لم تتوقف، كما أن إسرائيل تحاول طرد السكان المقدسيين من مدينة القدس وتهدم منازلهم بحجة عدم توافر تراخيص؛ ما ينبّئ بخطر ديمغرافي يهدف إلى تفريغ المدينة من كل ما هو عربي، سواء في القدس الشرقية أو الغربية ”.

وطالب أبو حلبية، المؤسسات الرسمية والدولية بضرورة التحرّك قبل فوات الأوان، مشيرًا إلى أن:“المقدسيين بحاجة إلى دعم لتجاوز الأزمات وتعزيز صمودهم والبقاء في المسجد الأقصى ومدينة القدس؛ للحفاظ عليها من المخططات الإسرائيلية الخطيرة ”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com