العراق.. الإفراج عن 336 ناشطًا أوقفوا خلال احتجاجات الجنوب

العراق.. الإفراج عن 336 ناشطًا أوقفوا خلال احتجاجات الجنوب
Iraqis shout slogans and raise placards and national flags during a protest against poor services, unemployment and corruption as they gather in the capital Baghdad's Tahrir Square on July 13, 2018. / AFP PHOTO / AHMAD AL-RUBAYE

المصدر: الأناضول

أعلنت المفوضية العليا المستقلة لحقوق الإنسان في العراق، اليوم الجمعة، الإفراج عن 336 ناشطاً، جرى توقيفهم خلال الاحتجاجات الواسعة التي تشهدها مدن جنوب البلاد منذ 9 تموز/يوليو الجاري.

وقال فاضل الغراوي، عضو المفوضية (مرتبطة بالبرلمان)، إن ”السلطات العراقية أفرجت عن 86 ناشطًا على خلفية التظاهرات في محافظة النجف“. كما أفرجت السلطات عن 70 آخرين في محافظة المثنى، بينما لا يزال 4 منهم قيد الاعتقال.

فيما تم الإفراج عن 180 معتقلًا في محافظة ميسان وبقي 3 آخرون قيد الاعتقال، حسب الغراوي.

ولا تزال محافظات ذات أكثرية شيعية جنوب العراق مسرحًا لاحتجاجات واسعة منذ 9 يوليو الجاري، تطالب بتوفير الخدمات العامة وفرص العمل ومحاربة الفساد.

وتخللت الاحتجاجات أعمال عنف وإحراق ممتلكات عامة ومكاتب أحزاب، خلفت 6 قتلى على الأقل وعشرات المصابين من قوات الأمن والمتظاهرين.

واتخذت الحكومة قرارات الأسبوع الماضي في مسعى لاحتواء الاحتجاجات، من بينها تخصيص وظائف حكومية وأموال لمحافظة البصرة مهد الاحتجاجات، فضلًا عن خطط لتنفيذ مشاريع خدمية على المدى القصير والمتوسط، لكن المتظاهرين يقولون إن الإجراءات لا تتناسب مع حجم المطالب.

وتقول الحكومة إن ”مخربين“ يستغلون الاحتجاجات لاستهداف الممتلكات العامة، متوعدةً بالتصدي لهم.

كما تشير أنها تتبع القانون فيما يتعلق بأي توقيفات بشكل عام، دون الإعلان عن توقيف أحد على خلفية تلك المظاهرات.

ومنذ سنوات طويلة يحتج العراقيون على سوء الخدمات العامة والفساد المستشري في بلد يتلقى سنويًا عشرات مليارات الدولارات من بيع النفط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة