وزير الداخلية التونسي المُقال يطلب الحماية الأمنية خوفًا على حياته

وزير الداخلية التونسي المُقال يطلب الحماية الأمنية خوفًا على حياته

المصدر:  أنور بن سعيد-إرم نيوز

طالب وزير الداخلية التونسي السابق، لطفي براهم، اليوم الإثنين، بتوفير الحماية الأمنية الخاصة به، مؤكّدًا أنه بات يخشى على سلامته الجسدية، عقب ورود معلومات تفيد بوجود مخطط لاستهدافه، وفق ما نقله محاميه.

وأكد الحبيب الزمالي، محامي براهم، في تصريحات صحفية وجود تهديدات ”إرهابية“، طالت موكله وأقاربه بالعاصمة التونسية، وبمدينة سوسة الساحلية.

وأضاف أن براهم مهدّد بالتصفية الجسدية، لافتًا في نفس الوقت إلى أنّه تقدّم بقضية ضدّ المحامي ورئيس الهيئة السياسية لحزب ”المؤتمر من أجل الجمهورية“، سمير بن عمر، على خلفية نشره تدوينة، على موقع التواصل الاجتماعي، ”فيسبوك“، اعتبر أنها تحرّض على تصفيته جسديًا.

وقال سمير بن عمر في تدوينته: ”ملف الإرهابي لطفي براهم موجود بين يدي القضاء الذي تخاذل ولم يقم باتخاذ الإجراءات الكفيلة بوضع حدّ لهذا النزيف، دماء شهداء تونس في رقبة من تستر على هذه الملفات“، حسب تعبيره.

 يأتي ذلك، وسط اتهامات لحكومة يوسف الشاهد بـ“إضعاف“ وزارة الداخلية، وذلك عقب إقالة وزير الداخلية السابق لطفي براهم.

وقال خبراء: إن ”رئيس الحكومة أضعف وزارة الداخلية، بعد إقالة الوزير السابق لطفي براهم، وتعيين غازي الجريبي بدلًا منه“، موضحين أن الأخير ”ضرب الوزارة بمقتل عبر سلسلة الإقالات التي قام بها“.

وطالب عدد من نواب البرلمان بعقد جلسة مساءلة للجريبي، وتحميله مسؤولية الهجوم.

واعتبر النائب عن حزب ”مشروع تونس“ محمد الطرودي أن ”الهجوم الجديد جاء نتيجة للقرارات الارتجالية والصبيانية، التي أدت إلى ضرب المؤسسة الأمنية في كل عناصر قوتها الاستخباراتية“.

وأضاف الطرودي، لـ“إرم نيوز“، أن ”الهجوم يُعد نتيجة حتمية للحركة الأخيرة في سلك الحرس الوطني، وهي جريمة بكل المقاييس“.

من جانبها، قالت نائبة الاتحاد الوطني الحر، درة اليعقوبي: إن ”ما يحصل في تونس حاليًا هو ثمرة إقالة وزير الداخلية السابق لطفي براهم“.

وأكدت درة اليعقوبي في تصريح لـ“إرم نيوز“، أنها “ستطالب برفقة عدد من النواب بدعوة وزير الداخلية غازي الجريبي إلى جلسة مساءلة“.

وقالت النائب عن حركة ”نداء تونس“ في البرلمان، ومقررة لجنة الأمن والدفاع الخنساء بن حراث: إن ”الإقالات الأخيرة التي قام بها الجريبي طالت العمود الفقري للحرس الوطني، وأضرت به كثيرًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com