العثماني يوبخ نائبًا أوقع حزبه في ورطة مع المؤسسة الملكية في المغرب

العثماني يوبخ نائبًا أوقع حزبه في ورطة مع المؤسسة الملكية في المغرب

المصدر: محمد نور- إرم نيوز

ما يزال حزب العدالة والتنمية، الذي يقود الحكومة في المغرب، يعاني تبعاتِ تصريحات القيادي البارز والنائب البرلماني، عبدالعالي حامي الدين، التي انتقد فيها شكل النظام الملكي واعتبره ”معيقًا للتقدم والتطور والتنمية”.

وأوردت يومية ”المساء”، في عددها، اليوم الجمعة، أنَّ الأمين العام ورئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، استشاط غضبًا ووبَّخ حامي الدين بشدة، بل واضطر لإلقاء كلمةٍ توجيهية أمام المشاركين في ”الحوار الداخلي” الذي ينظمه الحزب، والذي جاءت مداخلة حامي الدين في إطاره.

وفي هذه الكلمة، أكد العثماني أنَّ “سقفَ النقاش يجب أن لا يتعدى ثوابت البلاد؛ المرجعية الإسلامية ونظام الحكم كما نص عليه الدستور”.

وقالت مصادر إعلامية إنَّ العثماني تولى بنفسه رئاسة لجنة للتحقيق في نشر مقطع الفيديو المثير للجدل على الموقع الإلكتروني للحزب، في حين نشرَ حامي الدين مقالًا مطولًا على “فيسبوك”، قال فيه إنَّ مداخلته انتُزعت من سياقها؛ ما أثر على مضامينها، حسب تعبيره.

وكان حامي الدين قد علَّق مشاركته في جلسات الحوار؛ محتجًا على نشر تصريحاته، قائلًا: “إن ما يحدث حملة ممنهجة من خصومه؛ للإيقاع بينه وبين الحزب والمؤسسة الملكية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع