لليوم الثالث.. تظاهرات جنوب العراق تطالب بتحسين الخدمات وتوفير الوظائف‎

لليوم الثالث.. تظاهرات جنوب العراق تطالب بتحسين الخدمات وتوفير الوظائف‎

المصدر: الأناضول

شهدت عدة محافظات جنوب العراق اليوم الثلاثاء، احتجاجات شعبية، لليوم الثالث على التوالي، تطالب بتحسين الخدمات وتوفير الوظائف.

وشملت الاحتجاجات محافظات البصرة وذي قار وواسط .

و قال حسين محمود، أحد المحتجين، إن المئات تظاهروا قرب حقلي ”القرنة 1″ و“القرنة 2“ النفطيين، شمال محافظة البصرة، في حين حاول العشرات منهم دخول مقر الشركات التي تديرهما، للمطالبة بتوفير وظائف.

وأضاف أن قوات أمنية كبيرة، من مكافحة الشغب، والشرطة المحلية، وقوات سوات التابعة للداخلية، كانت متواجدة في الموقع.

وأوضح  محمود أن المتظاهرين طالبوا بتوظيفهم في الحقول النفطية، وتوفير الخدمات لمناطقهم، خاصة مياه الشرب، وزيادة ساعات التزويد بالتيار الكهربائي.

وفي ذي قار، قطع المئات الطريق الرئيس وسط مدينة الناصرية، مركز المحافظة، احتجاجًا على تردي الخدمات.

وقال ”عبد الرحمن الأسدي“، أحد المتظاهرين، إن ”واقع الخدمات في تراجع متواصل في ذي قار، لا سيما التيار الكهربائي، والحكومة الاتحادية لا تحرك ساكنًا“.

وأضاف: ”صبر الأهالي لن يطول كثيرًا، وتظاهراتنا خلال الأيام الماضية رسالة إنذار للحكومة، قبل فوات الأوان“.

وفي محافظة واسط، استجابت السلطات المحلية والقضائية لمطالب بالإفراج عن محتجين، اعتقلوا يوم الإثنين، وسط مدينة الكوت، مركز المحافظة.

وأفاد بيان لقيادة شرطة واسط أن قرار الإفراج صدر بموجب تعهدات بعدم تكرار ”أعمال مخالفة للقانون“.

واعتقلت الشرطة يوم الاثنين، عدة أشخاص شاركوا في محاولات اقتحام مؤسسات حكومية، في حين شهدت احتجاجات يوم الأحد، مقتل محتج واحد، وإصابة ثلاثة آخرين، شمال البصرة، إثر إطلاق قوات الأمن النار لتفريق متظاهرين.

لكن الجيش العراقي قال في بيان، إن ”القتيل كان مسلحًا، ولا علاقة له بالمحتجين، بل كان ضمن مجموعة مسلحة حاولت عرقلة عمل شركات النفط“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com